مسبار الأمل ينجح في مهمة المريخ والإمارات تحقق إنجازاً عربياً وعالمياً - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 9 فبراير 2021

مسبار الأمل ينجح في مهمة المريخ والإمارات تحقق إنجازاً عربياً وعالمياً




نجح المشروع الإماراتي لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" في الوصول إلى وجهته ليمثل بذلك إنجازاً تاريخياً عربياً كبيراً، ورأت وكالة الأنباء الروسية أن المهمة نجحت بغض النظر عن بقية الرحلة، حتى إن لم يدخل المسبار إلى مدار الكوكب الأحمر.


واشارت الوكالة إلى أن "مسبار الأمل" أثبت للعالم أن الطموح والشغف المصحوب بالإرادة السياسية يمكنه أن يدفع دولة شابة للانضمام إلى نادي القوى العالمية في مجال بحوث الفضاء. وأوضحت أن "مسبار الأمل" يتشابه إلى حد كبير مع خططنا المستقبلية لاستكشاف الكوكب الأحمر والحصول على أية بيانات ذات صلة من وسائل علمية مختلفة سيعزز فهمنا للظواهر الطبيعية التي يشهدها هذا الكوكب بطبيعة الحال.

وكان العالم يترقب اللحظة التاريخية لدخول "مسبار الأمل"، الذي أطلقته دولة الإمارت في يوليو 2020 لاستكشاف الكوكب الأحمر، إلى مدار الالتقاط حول كوكب المريخ اليوم 9 فبراير 2021، وهي المرحلة الثالثة من مراحله الستة، وتعد الأصعب والأخطر من رحلة مسبار الأمل، وهي دخول مدار المريخ.

ثقة وترقب

وقال تقرير نشره موقع "سبيس نيوز" الإلكتروني الأميركي المعني بأخبار الفضاء: "إن المهمة الفضائية لمسبار الأمل حملت للقائمين عليها والمتابعين لها مزيجاً من مشاعر الثقة والترقب إزاء فرص دخول المدار بنجاح، في ظل اقتراب المركبة الفضائية الإماراتية من المريخ".
كما أوضح التقرير أهمية هذه المرحلة ودقتها، وأن الفشل في أداء المناورة قد يفشل دخول المركبة الفضائية إلى مدار المريخ، أو قد يؤدي إلى اصطدامها بالكوكب، كما حدث في مهمة "ناسا" الفضائية "مارس كلايمت أوربتر" في عام 1999.

كما تحدث التقرير عن الأهداف العلمية لمسبار الأمل عند دخوله مدار المريخ، وأنه مجهز بمجموعة من ثلاثة أجهزة متطورة لتوفير صورة شاملة للغلاف الجوي المريخي، ولمراقبة طقس الكوكب ودراسة العمليات التي تخرج من خلالها الغازات من الغلاف الجوي إلى الفضاء.

استعداد وتنظيم

واستعدت العديد من محطات التلفزيون ومنصات التواصل الاجتماعي لنقل الحدث عبر بث حي، وربط مباشر مع غرفة العمليات في مركز التحكم الأرضي بمركز محمد بن راشد للفضاء. ونظم المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات العربية المتحدة فعالية إعلامية كبرى في محيط برج خليفة بإمارة دبي لمتابعة هذه المرحلة التاريخية بحضور وكالات الأنباء العالمية وممثلي وسائل الإعلام ونخبة من المسؤولين وأعضاء فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، كما تتضمن الفعالية عرض عرضاً بالليزر على واجهة برج خليفة، لعرض رحلة مسبار الأمل والمراحل التي مر بها المشروع وجهود الكوادر الإماراتية التي شاركت في هذه المهمة.

صورة متكاملة

يذكر أن من أهداف "مسبار الأمل" عند وصوله بنجاح إلى مداره حول الكوكب الأحمر تقديم صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ للمرة الأولى في تاريخ المهمات المريخية، وتكوين فهم أعمق بشأن التغيّرات المناخية على سطحه، ورصد الظروف المناخية للكوكب الأحمر على مدار اليوم وبين الفصول، ومراقبة الظواهر الجوية، كالعواصف الترابية والتغيرات في درجة الحرارة، ودراسة تأثير التغيّرات المناخية في تشكيل ظاهرة هروب غازي الأوكسجين والهيدروجين من غلافه الجوي، عبر دراسة العلاقة بين طبقات الغلاف الجوي السفلية والعلوية، بالإضافة إلى كشف أسباب تآكل سطح المريخ، والبحث عن الروابط بين طقس اليوم والمناخ القديم للكوكب الأحمر .. ومن شأن تحليل مناخ الكوكب الأحمر مساعدتنا على معرفة ما إذا كانت هناك إمكانية للحياة على سطح المريخ، واستشراف مستقبل كوكب الأرض، وسُبل الحفاظ على الحياة فيه.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.