نورة طوبال: نحو استثمار الأفكار - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 20 فبراير 2021

نورة طوبال: نحو استثمار الأفكار

نورة طوبال

نورة طوبال *

(مسابقة: طموحات الشباب العربي)

نولد وتولد طموحاتنا التي تكبر معنا.. فِطرة فُطِرنا عليها امتلاك واكتشاف الجديد، لن تستقر طموحاتنا عند أحلام الصبا.. عندما نكبر ونذهب إلى تجسيدها على أرض الوقع سنجدها محدّدة، عندها يتقلص حجمها، ويصبح بحجم الإمكانات التي نملكها. كلّ شاب في بدايته يسعى إلى تطوير مهاراته وموهبته، فهذا يتقن الرياضة، وهذا يتقن الرسم أو الكتابة وآخر يهوى التمثيل أو الغناء، لكن غالبيتهم لا يجد الدعم، فيكبّ موهبته في سلّة النسيان.

في عصر السرعة يطمح شبابنا إلى الربح الكثير في وقت قصير وبأقل مجهود، وهذا مستحيل. كل مشروع يتطلب الصبر والذكاء، والقفز من مشروع لآخر ليس حلاً (عند الإخفاق في الإصابة يجب تغيير طريقة التصويب لا تغيير الهدف).. قالها الدكتور إبراهيم الفقي. يتجه شباب اليوم نحو الاستثمار، الكلّ بات موقناً أنّ بإمكانه القفز بصاحبه عالياً، صرف المال في الشّكل والشّكليات لتمرير المعاملات.

وبما أن شبابنا يقضي معظم وقته أمام شاشات الهواتف يجب عليه التفكير في كيفية الاستثمار من خلال هذا الجهاز، فإن كان طالباً يجب أن يستغلّها في التعلّم. مواقع تقدّم للمتصفّح عروضاً عدة وخدمات ترفيهيّة وتجاريّة ومعلوماتيّة، يمكن العمل بها والترويج من خلالها للسلع، حتى وإن كانت غير ماديّة كالكتابة مثلاً، وإن كان عاملاً يمكنه العمل به كالسمسرة مثلاً أو تقديم خدمات قد تعود عليه بالأموال أو الشهرة.

يعتقد الشباب المندفع نحو تلك المواقع أنّه عثر على منجم ذهب متناسياً أنها مجرّد وسيلة، ومتجاهلاً أنانيته عندما يبني نفسه فوق حُطام غيره، لذا يجب استغلال الموجود في ما يفيد. من بين العراقيل التي تحدّ من إبداع الشباب العربي تأتي القيود التي يجب فكّها، فهو في كثير من الأمكنة ليس حراً في الاختراع وليس مدعوماً في الإبداع.

الطموح والشباب موجودون، وعندما تكون الفكرة مدروسة جيداً تعطينا الشجاعة للمبادرة أوّلاً، لأن النُسخ يمكن استحداث الملايين منها.

* مهتمة بالكتابة، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.