مالك بوروز: مراكز الطموح لمستقبل صبوح - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 21 فبراير 2021

مالك بوروز: مراكز الطموح لمستقبل صبوح

مالك بوروز


مالك بوروز *

(مسابقة: طموحات الشباب العربي)

إن من بين المعضلات التي تخلق الهوات بين الشباب وأسرهم ومجتمعاتهم ودولهم هي عدم سماع صوت الشباب الخافت، ذلك الهمس الذي يتحول بعد التراكم والتجاهل إلى سلسلة من العقوق والتمرد داخل الأسر، وإلى سلسلة من الصرخات والفوضى في الشارع وضد مؤسسات الدول.

لهذا لا بد من خلق مراكز قرب في الأحياء والتجمعات السكنية هدفها هو سماع الصوت الخافت للشباب قبل أن يتحول إلى فوضى، هذه المراكز يمكن أن تسمى مراكز الطموح، وهدفها سماع هموم الشاب ومراميه وطموحه، بعيداً عن قيد الأسر والمدرسة والانضباط المتعارف عليه، هذه المراكز لا بد أن تتوفر على مكونين وموجهين وخبراء في علم التربية والنفس والاجتماع، لاستماع صوت الشاب الخافت، وتدارك خطئه بالتوجيه والتقويم، وتدارك صوابه بالتشجيع والتحفيز، قبل أن يتحول الخطأ واقعاً، وقبل أن يصير الصواب حلماً موؤوداً.

فالشاب أو الشابة قد يشعر بنوع من الحياء، من الخجل من الخوف، أو من الترفع لمفاتحة ذويه بمواضيعه ومشاكله الخاصة، لهذا ستكون مراكز الطموح بمثابة تلك الإسفنجة التي ستحاول امتصاص سلبيات وأخطاء الشباب في بداياتها لتقويمها وتحسينها ومحاولة محوها، لترسيخ ثقة الشابة والشاب ليكونا أداة لبناء المجتمع لا لهدمه.

كذلك قد تكون لدى الشاب أو الشابة مواهب أخر تقمعها الأسر لتحقيق الأهداف الكلاسيكية المتعارف عليها عند الآباء "ادرس لتعمل"، ما يجعل هؤلاء الشباب يسيرون في مسارٍ هُم مرغمون عليه، فتجدهم في آخر المشوار فاشلين لم يحققوا ما رسم لهم الآباء، لأنهم بكل بساطة أُرغموا على السير في مسار لا يحبونه، لا يفهمونه، لهذا ستكون من أولويات هذه المراكز اكتشاف هذه المواهب المخبأة، وتشجيعها على المضي قدماً بقوة القانون، حتى لا يتم وأدها وإفشالها في المهد.

فقط على هذه المراكز أن تتكفل بها الدولة، وتكون مؤسسة بقانون ومناهج لا تصطدم وثوابت تلك الدولة وهوياتها. يجب الحرص على أصالة هذه المراكز ليكون البناء متجانساً مع البناء العام للمجتمعات الحاضنة، وأن لا يكون خارجاً عنها أو ضداً عليها.

لنستمع إلى همسات الشباب ونحولها لحناً طامحاً قبل أن تصير صخباً ونشازاً.

* إجازة قانون عام، ماستر تخصص دراسات دولية، المملكة المغربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.