د. هواش نصر الصالح: ماذا يريد الشباب العربي لتحقيق طموحه - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 13 فبراير 2021

د. هواش نصر الصالح: ماذا يريد الشباب العربي لتحقيق طموحه

د. هواش نصر الصالح


د. هواش نصر الصالح

(مسابقة: طموحات الشباب العربي)

سؤال لطالما استهواني وفتشت عن إجاباته.. فوجدتها في أرجاء شبكات التواصل الاجتماعي: أما يزال الشباب العربي يؤمن بما آمنت به الأجيال السابقة أم أن الحارة التكنولوجية الصغيرة التي تحول إليها كوكب الأرض قد غيرت طموحاته ورغباته..
في الحقيقة: نعم ..

هذا ما حدث، فالشاب العربي، فقيراً كان أم غنياً، يرغب بوسائل تواصل إلكترونية وألعاب.. أي إنه يرغب بشبكة إنترنت قوية.. وجهاز خليوي متطور.. لقد أصبح الشباب في ساحة التكنولوجيا والصرعات، فهو يريدها ويتمنى أن يتاح له المزيد من المال والوقت والسلام لينغمس فيها حتى الثمالة.. يريد أن يلبس الثياب ويأكل الطعام.. وأن يتاح له من الوفرة ما يتيح له المجال للزواج وتقديم دلائل الحب لقرينته من مطعم ونزهات وحماية ..
يريد الشباب العربي الرفاهية في الدنيا والدين.. يريد كهرباء على مدار الوقت وشبكة إنترنت خارقة الأداء.. ووقود التدفئة والطهو.. وأماكن عبادة مرفهة..

يريد أن يتاح له التعبير – المنضبط - بما يهوى من دون حسيب ورقيب. يريد أن تختفي الصراعات الحقيقية فتتحول إلى تبادل شتائم على الإنترنت، وتغريدات على تويتر ..
يريد أن لا ينظر إليه أحد بخصوص الوطن ولا أن يحاصره أحد .. فكوكب الأرض مجال انطلاقه.. يريد أن يسافر ويعمل ويتعلم ..يريد أن يمارس الهوايات.. الموسيقى والرياضة وغيرها.. يريد أن يشجع فريقاً رياضياً ضد آخر .. وأن يقول رأيه بوضوح في قنوات التلفاز التي لا تقدم له ما يرضيه.

يريد أن تكون له جمهورية شبابه المستقلة، وكأنه لن يصبح يوماً في سن الشيخوخة ..
فكيف الوسيلة إلى ذلك، والجفاف والحروب والاستهداف يحاصرنا.. يريد الشباب حماية دائمة وناجعة من مفاسد الخمر والمخدرات والانحلال الأخلاقي ..
يريد أداء راقياً لمؤسسات الحكومة في الطرق التي يسير فيها، وتسهيل أموره عندما يحتاج أوراقاً لشيء معين ..

يريد أن لا تذهب ثروات بلده للأغراب وأن يكون له حصة بها.. يريد أن يخاطر ويرمي نفسه في مهالك التمرد من أجل التغيير الإيجابي، لأنه سئم الطرق غير المجدية.. يريد هذه الحياة الاستهلاكية، ويريد أن يحطمها في الوقت نفسه لأنه يهتف ملء روحه: ليس هذا طموحي وليس هذا ما أريده.

* شاعر وكاتب سوري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.