تامر محمد موسى: الثقة والبيئة المستقرة من أجل مستقبل الشباب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 15 فبراير 2021

تامر محمد موسى: الثقة والبيئة المستقرة من أجل مستقبل الشباب

تامر محمد موسى


تامر محمد موسى

(مسابقة: طموحات الشباب العربي)

يواجه الشباب العربي الكثير من التحديات المعيقة لتحقيق طموحاته في مختلف المجالات، ويأتي في مقدمة تلك التحديات الصدام مع الكثير من الأفكار والتعقيدات الثقافية والإدارية التي تمنع الاستفادة من المهارات والقدرات الكامنة لدى العديد من المنتمين إلى فئة الشباب في الدول العربية وتمنع تمكينهم من الوصول إلى الأهداف التي يطمحون إليها.

من ضمن تلك التحديات والعوائق يأتي غياب ثقة فئات كبيرة من المجتمع في قدرات الشباب والنظر إليهم كفئة منعدمة الخبرات، مما يحول بين الشباب وبين وضعهم في المواقع القيادية أوالرئيسة في مختلف المجالات.

العائق الثاني هو تراجع المستوى الاقتصادي والعلمي في الكثير من الدول العربية والذي ينعكس سلباً على تطوير قدرات الشباب، ولا يخفى على أي ملاحظ لمتطلبات العصر الحالي أن التقدم قد أصبح مطرداً بصورة هائلة تجعل اللحاق بالتطورات العصرية أمراً لا غنى عنه.

العائق الثالث أمام طموحات الشباب العربي هو ما شهدته العديد من الدول العربية خلال العقد الماضي من حالات عدم الاستقرار الاجتماعي والسياسي، ما أدى إلى حالة من انعدام الشعور بالاستقرار والأمن لدى شعوب بأكملها، والشباب كجزء من تلك المجتمعات قد عانى الكثير في ذلك الخضم من التقلبات التي لا تتيح أية فرصة أمام من يرغب في رسم مستقبل واضح المعالم.

ومما سبق يتضح لنا ما يحتاجه الشباب العربي لتحقيق طموحاته، فالتغيير لازم أولاً في كل من الأفكار والثقافات التي تهيمن على عقول الكثير، والتي ترى أن الشباب غير صالحين لتولي مناصب ومواقع قيادية، ومنحهم الفرصة لاكتساب الخبرات التي لن تأتي إلا بخوض التجارب، وهو أمر في غاية الأهمية.

يحتاج الشباب أيضاً إلى وجود بنية تحتية علمية وتقنية مقبولة والتي أصبحت أساساً من أساسيات التقدم لدى أية أمة ناشئة.

المطلب الأخير والأهم هو توفير بيئة مستقرة اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً تتيح للشباب تخطيط مستقبل واضح المعالم أمامهم.

* طبيب أسنان مصري مهتم بالكتابة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.