سارة أحمد حسين: 6 استراتيجيات لتحقيق رغبات الشباب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 1 مارس 2021

سارة أحمد حسين: 6 استراتيجيات لتحقيق رغبات الشباب

سارة أحمد حسين


سارة أحمد حسين *

(مسابقة: طموحات الشباب العربي)

دائماً ما يمر على مسامعنا أن نهضة ونجاح الأمم تكمن في عقول شبابها وقوتهم، فالشباب هم المستقبل الذي علينا أن نولي اهتمامنا نحوه إذا أردنا مستقبلاً مشرقاً، فهم أسوار الأمة.. لكن السؤال هنا يكمن في كيف نشجع الشباب على إخراج الطاقة الكامنة داخلهم.

والإجابة على هذا السؤال تتمحور حول تلبية طموح واحتياج الشباب، ونحن الآن نعيش أزهى عصور التكنولوجيا والتقدم العلمي، وهذا ما جعل عقليات الشباب تتجه نحو الإبداع أكثر، ولكن لنشعل فتيل هذا الإبداع في روح الشباب علينا أن نلبي طموحاته، وكي يلبي الشباب طموحاتهم فهم يرغبون في العديد من الأشياء التي يجب أن تتوفر لهم وأهمها:

1- الاستماع لهم: علينا أن نستمع لهم ونجعلهم يشعرون بأهميتهم، فأكثر ما يحتاجه شباب العصر الحالي أن يجدوا من يستمع لهم بعناية ويقدرهم ويدعم أفكارهم.

2- التَعلُم: أن نعمل جاهدين على نشر العلم بينهم منذ صغرهم، حتى ننتج أجيالاً مثقفة واعية، وتزهر آفاق عقولهم؛ ليأخذوا ببلادهم نحو مستقبل مشرق.

3- توفير الفرص: أكثر ما يحتاجه أي شاب في هذا الجيل هو أن نوفر له الفرص المناسبة، خاصة فرص العمل التي تتناسب مع قدراته، وتفتح أمامه مجال الإبداع في مجاله.

4- التكنولوجيا: في عصر التقدم التكنولوجي الذي نعيشه الآن نجد أن التكنولوجيا تدخل في كل شيء في حياتنا، والتكنولوجيا من أهم العناصر التي يجب أن تتوافر للشباب، فهي تسهل عليهم كل شيء؛ كالتواصل والتعلم والعمل والكثير من الأشياء.

5- الاستقلال: الشعور بالحرية والاستقلال الذاتي من أهم الأشياء التي يبحث عنها الشباب، فكل شاب يحتاج أن يشعر أنه إنسان مهم ومستقل، وله كامل الحرية في التعبير عن رأيه.

6- التمويل: تمويل أفكار الشباب ومشاريعهم الصغيرة مهم جداً، وذلك لأن هذه المشاريع الصغيرة سوف تصبح مشاريع كبيرة، وستصير هي مستقبل اقتصاد البلاد الناجح.

هذه الأشياء كلها إذا توفرت للشباب سينتج لنا جيل قوي ناجح، وستصبح أمتنا العربية في المقدمة دائماً، وسنترك بصمتنا الخاصة في العالم بأسره.

* طالبة بالفرقة الرابعة بكلية العلوم، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.