دراسة تبحث في فعالية لقاح كورونا بالنسبة لمرضى السرطان - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 14 مارس 2021

دراسة تبحث في فعالية لقاح كورونا بالنسبة لمرضى السرطان

لقاح كورونا 


يتفق الباحثون والعلماء على الحاجة إلى تكثيف البحث لتحديد فعالية لقاحات "كوفيد-19" بالنسبة لمرضى السرطان، فقد وجد فريق من الخبراء من كينغز كوليدج لندن ومعهد فرانسيس كريك في دراسة تعد الأولى من نوعها في المملكة المتحدة أن الحل هو تقصير الفجوة الزمنية المتبعة التي تبلغ 12 أسبوعاً بين جرعتي اللقاح لمثل هؤلاء المرضى.

ونبهت الدراسة، بحسب صحيفة الجارديان البريطانية، من تأخير الجرعة الثانية من لقاح فايرز – بيونتك المضاد لكورونا لمصابي السرطان، وأوضحت أن هؤلاء المرضى لن يكونوا محميين مثل بقية السكان، وأنه إذا تم إعطاء الجرعتين في فترة أقل من 12 أسبوعاً، فقد يكون ذلك مفيداً، بمعنى أن الحل هو تقصير الفجوة الزمنية المتبعة بين جرعتي اللقاح لمثل هؤلاء المرضى.

وأكدت الدراسة التي أجراها البروفيسور أدريان هايدي والدكتورة شيبا إرشاد، من كينجز كوليدج لندن ومعهد فرانسيس كريك، أن مرضى السرطان الذين تلقوا الجرعة الثانية من اللقاح بعد ثلاثة أسابيع من الأولى، تكونت لديهم استجابة مناعية أفضل بكثير قدرت بـ 95 في المئة لدى المصابين بأورام صلبة.

وعلى عكس ذلك، فإن أولئك الذين لم يحصلوا على لقاح في غضون ثلاثة أسابيع لم يروا أي تحسن حقيقي، مع 43% فقط من مرضى السرطان الصلب و8% من مرضى سرطان الدم يطورون أجساماً مضادة للقاح فايزر في خمسة أسابيع.

وقال البروفيسور هايدي: "يجب تطعيم مرضى السرطان بسرعة، كما يجب مراقبة استجاباتهم، لا سيما تلك الخاصة بمرضى سرطان الدم، بشكل مكثف حتى يتمكن أولئك الذين يختلطون مع العائلة والأصدقاء ومقدمي الرعاية من أن يكونوا واثقين من صحتهم".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.