مقابلة تلفزيونية للأمير هاري وميغان تحرج العائلة المالكة البريطانية - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 8 مارس 2021

مقابلة تلفزيونية للأمير هاري وميغان تحرج العائلة المالكة البريطانية

الأمير هاري وزوجته ميغان خلال مقابلتهما مع أوبرا وينفري


أحدثت تصريحات الأمير هاري وزجته ميغان ماركل خلال مقابلتهما التي طال انتظارها مع الإعلامية أوبرا وينفري، ضجة كبيرة في بريطانيا بعد بثها عبر شبكة "سي بي اس" الأمريكية ليل أمس الأحد، وقبل بثها الاثنين في بريطانيا والتي بينتهما  كزوجين ضعيفين شعرا بأنهما سجينان وبلا حماية من العائلة المالكة، والمتوقع أن يكون لها أثر محرج على العائلة المالكة البريطانية.

وكشفت ميغان ماركل لأول مرة، أن فكرة الانتحار راودتها بسبب التغطية الإعلامية البريطانية لشخصها والطريقة التي تقدم وسائل الإعلام بها ميغان للبريطانيين، وأن العائلة المالكة البريطانية رفضت السماح لها بالحصول على مساعدة.

وأوضحت ماركل خلال بث المقابلة، أنّها لم تجعل دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" تبكي قُبيل زواجها من الأمير هاري، وذلك خلافاً للشائعات التي أثيرت حول هذا الموضوع، كما بينت أن ما حصل هو العكس: "قبل أيّام قليلة من الزفاف، كانت كيت ميدلتون مستاءةً بشأن شيء ما، وهذا جعلني أبكي وجرح مشاعري حقّاً"، كما تطرقت ميغان إلى الحديث عن التصريحات العنصرية التي استهدفت ابنها آرتشي، مشيرة إلى أنّ أفراداً في العائلة المالكة كانوا قلقين بشأن لون بشرة ابنها آرتشي قبل ولادته، قائلةً: " إنّهم أبدوا مخاوف فيما يتعلّق بدرجة سواد بشرته وما قد يعنيه ذلك، وكيف سيبدو الأمر".

وتابعت الممثلة السابقة ميغان أنها لم تكن تريد البقاء على قيد الحياة بعد الآن. لقد كانت أفكاراً مستمرّة ومُرعبة وحقيقيّة وواضحة جدّاً. وأنّها قابلت العائلة المالكة وأخبرتها أنها بحاجة للذهاب إلى مكان ما للحصول على مساعدة، لكنهم قالوا لها إنها لا تستطيع، وإنّ ذلك لن يكون مفيداً بالنسبة إلى العائلة.

وأيدها الأمير هاري قائلاً: "فعلنا كلّ ما بوسعنا للبقاء في العائلة المالكة البريطانية"، معرباً عن أسفه لعدم اتّخاذ العائلة المالكة موقفاً علنيّاً للتنديد بما يعتبره تغطيةً عنصرية من جانب جزء من الصحافة البريطانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.