محمد الفاتح شيماوي: آن أن تزهر - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 30 مارس 2021

محمد الفاتح شيماوي: آن أن تزهر

 

محمد شيماوي

محمد الفاتح شيماوي *

(مسابقة محاربة الطائفية في العالم العربي)

هل من سببٍ يجعل أحدنا يتمنّى لمن هم في دينٍ غير دينه العذاب؟.. إننا بحاجةٍ لإعمال عقولنا كيما نُصلح ما أفسده الجهال من المتعصّبين بأفكارٍ صنعوها بأنفسهم وتأويلاتٍ أجروها فجانبوا في ذلك الصواب.

ولن يتأتى لنا ذلك إلا بنشر ثقافة التسامح والتوعية بأن أصل العرب التسامح والتآخي، ودينها دين سلام، ولسانها طيبٌ على الدوام. وأحسب أن هنالك فرصةً تقدمها لنا قنوات التواصل الاجتماعي عبر الانترنت قد تخدمنا في شأننا هذا وتنفع. فقناةٌ على الـ"يوتيوب" تتخذ من السلام شعاراً، وتُعنى بالترفيه في المقام الأول، لغرض استقطاب المشاهدين، أو بالأدب ونحوه، لكنها تعرض كذلك قصصاً لأناسٍ عانوا من التشدد وقصصاً تدعو للتسامح تكفي وتنفع.

على أن يكون مقدم البرنامج ذا تأثيرٍ على الناس شديد، له درايةٌ بالأمر، حسن الاطلاع فيه. لكن أهم ما في الأمر أن تكون القناة التي تكلمنا عنها تقدم مواداً ذات جودةٍ عالية وقصصاً بعضها مسلٍ وبعضها يدعو لنبذ التطرف، ليس بالكلام والوعظ الذي لن يطيقه سامعو ومشاهدو هذا الزمان، إنما بالقصص الحيّة الّتي ستقتطف طازجة من كل مكانٍ في العالم كما تفعل قنواتٌ كثيرة.

وعلينا أن نتذكر أنه: لو اتّخذ الرجل إخوانه في هذه الدنيا بغض النظر عن معتقداتهم وخلفياتهم، فإنه يُرجى له الخير بإذن الله تعالى.

* طالب جامعي تخصص آداب، السودان



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.