أحمد المصري: أزمة النجاح في الوطن العربي - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 2 مارس 2021

أحمد المصري: أزمة النجاح في الوطن العربي



أحمد المصري *

(مسابقة: طموحات الشباب العربي)

لا شك أن أمتنا العربية ترزح في عصرنا هذا تحت وطأة أيام شديدة الثقل، وسنين عجاف.. عصر قاتم يذكرنا بعصور أوروبا المظلمة، حيث ساد الجهل وتشتتت القلوب والألباب، أحداث عظام وواقع أليم يجثم على صدورنا نحن الشباب في الوطن العربي، طاقات هائلة تتحين الفرصة الملائمة والظروف المناسبة لتعلن عن وجودها، وتخرج ما في جعبتها وتحقق ما تصبو إليه، وتضع أوطانها في مكانها السابق في أزهى عصورها في طليعة الأمم.

عوائق كثيرة تحول بيننا وبين تحقيق طموحاتنا وأحلامنا، ولا يمكن بحال أن تتشابه الظروف والأحوال المانعة في كل قطر، بين الأقصى والأدنى، بين من ينعم بجميع وسائل الراحة ومن يقاسي ويلات الانشقاق والفرقة، ولكن الظروف تتباين وتختلف كبياض الثوب وسواده، فلكلٍّ ليلاه وكلنا الآن باكِ، وحيث تختلف أسباب الانكسار تختلف كذلك طرق الخروج من المأزق، وما نحتاجه لينير الطريق.

في أقصى الشرق حيث شام الجمال، منارة الآداب والفنون، حيث سوريا ولبنان وفلسطين، لم يعد يحتاج الشباب سوى إلى الحد الأدنى من حياة سوية وأمان لم يعودوا يعرفونه، في ظل انشقاقات داخلية وحروب وصراعات أهلية تبيد الأخضر واليابس، وتقتل كل طموح بغير النجاة، وكذا حال اليمن الذي يحتاج أن يعود سعيداً.

وفي خليجنا العربي تستقر الأمور إلى حد كبير.. وفي مصرنا مهد الحضارات ومجمع النبوات، الحاجة كل الحاجة إلى إيجاد الفرص المتكافئة للشباب..

أحداث جسام، شتات قلب وفكر نعيشه نحن الشباب العربي، نحاول انتزاع فرصتنا من براثن نوائب ألمت بنا، عصفت بوجداننا بغير ناقة لنا فيها ولا جمل.. وبرغم ذلك يبقى الأمل، ومن قلب الظلمة سوف تسطع ألف شمس مشرقة.


* خريج جامعة الأزهر، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.