أحمد حامد: الخطاب المعقول - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 3 أبريل 2021

أحمد حامد: الخطاب المعقول

 

أحمد حامد

أحمد حامد *

(مسابقة محاربة الطائفية في العالم العربي)

حتى نستطيع محاربة الطائفية بصورة فعالة وناجعة، يتوجب علينا الإلمام التام بالعناصر المكونة لما يمكن أن نسميه بالنظام (الكيان) الطائفي. وعن طريق تحليل تلك العناصر، نستطيع أن نفهم الطائفية ونعرفها معرفة جيدة، ومن ثم يسهل محاربتها والقضاء عليها، أو على الأقل تقليصها إلى الحد الأدنى.

تحليل عناصر النظام الطائفي والبحث عن بديل:
- هنالك نظام للطائفية، يستخدم لغة الخطاب الطائفي التي تتطلب:
1- مؤسسات: ترعي النظام الطائفي وتدعمه.
2- أشخاص: ينتجون الخطاب الطائفي ويرجع إليهم كمصدر لتلقي الخطاب.
3- آليات: يتم بواسطتها إنتاج الخطاب الطائفي وتجديده حتى لا يموت.
4- طرق ووسائل: يتم بواسطتها نشر وتوزيع وترويج ذلك الخطاب.
5- فئة من مجتمع: تؤمن بذاك الخطاب، وتقبله على أنه حقيقة، وتجسد محتواه، وتدعو غيرها إليه. والشيء الأهم في ذلك الخطاب الطائفي أنه يتم ترويجه على أنه حقيقة مطلقة.

والطريق الأمثل لمحاربة هذا النظام الطائفي هو نظام ضد طائفي يمتلك نفس عناصر النظام الطائفي: مؤسسات، علماء، آليات، طرق ووسائل، مجموعة فئات مجتمعية. مع اختلاف لغته وخطابه وتوجهه، أي اختلاف الأهداف التي يسعي إليها، والتي تكون بالضرورة غير طائفية. ومن المعلوم أن الطائفية عن طريق خطابها تقوم على العاطفة المنفعلة والوهم (ادعاء الحقيقة المطلقة وهم). فيجب مواجهتها بخطاب يوازن بين العقل والعاطفة، ويتبنى نسبية الحقيقة (مثل ما رأي طائفة ما قد يكون صحيحاً، ويقبل على أنه حقيقة، يمكن لرأي طائفة أخرى أن يكون له إقبال ووجود بالدرجة نفسها)، وأقترح تسمية ذلك الخطاب بـ(الخطاب المعقول).

ومن العلامات التي تبشرنا بنجاح الخطاب المعقول ونظام المعقولية، أنه يعتمد على التوازن بين العقل والعاطفة، ويتبنى نسبية الحقيقة، مما يجعله خطاباً جاذباً. الأمر الذي يشير إلى أن الفئة التي تقبله بحسب الواقع، في الغالب ستكون أكبر من نظيرتها.. أي إن الخطاب ضد الطائفي يسبق نظيره بثلاث خطوات: معقول، جاذب، نسبي في نظرته للحقيقة.

بالتالي مما سبق، وكنتيجة منطقية، مشروع لنا أن نقول بثقة: إن نظام المعقولية بعلمائه المؤمنين بقضيتهم، والمخلصين في نياتهم وبعملهم الجاد، يستطيعون أن ينتجوا خطاب المعقولية أو الخطاب المعقول الذي يحارب الطائفية ويقضي عليها أو يقلصها إلى أدنى درجة ممكنة.

* طالب بكلية الطب، السودان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.