أحمد جاد الرب: بين الإنسان والإنسان - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 3 أبريل 2021

أحمد جاد الرب: بين الإنسان والإنسان

 

أحمد جاد الرب


أحمد جاد الرب *

(مسابقة محاربة الطائفية في العالم العربي)

نقف الآن أمام واحدة من أخطر القضايا الشائكة التي تواجه وتهدد البشر في ما بينهم، ليس في الماضي القريب فحسب، ولكن منذ فجر التاريخ. 

دعونا أولاً نوضح أن الطائفية هي انحياز طائفة معينة لعقيدة أو لفكرة ما، وهذا أمر لا ضرر ولا خلاف فيه، ولكن الخطورة تكمن في عدم تقبل الآخر وعدم القدرة على التعايش، ومحاولة طائفة ما فرض وهيمنة أفكارها ومعتقداتها على الآخر.

عزيزي الإنسان، أود أن أقول لك أنا مثلك إنسان لي معتقدي ولك معتقدك الذي لا أسلبك إياه، فعاملني بالمثل. لقد كان التاريخ شاهداً على مخلفات تلك القضية التي وصلت كثيراً إلى اقتتال البشر فيما بينهم. إن تحدثنا مثلا عن التعصب الطائفي الديني نجد اقتتال البشر في ما بينهم لنصرة عقيدة معينة بحجة أنهم يبتغون رضا الله، على الرغم أن الله لا يريد بينهم القتال، فهو الذي خلقهم وخلق أفكارهم وعقائدهم. 

سأعطي مثالاً قد يوضح فكرة التعايش السلمي والتصالح فيما بيننا. مسلم ومسيحي كل منهم لا يؤمن باعتقاد الآخر فالمسيحي لا يعتقد بشرائع الإسلام، ولا المسلم يعتقد بأن المسيح قد صُلب، فهنا نحن أمام اختلاف عقائدي وليس امام اختلاف إنساني.. إنها ليست معركة لمن ينتصر، ولا هي مسألة حياة أو موت، فالحياة تتطلب منا أن نتعايش ونتصالح فيما بيننا. لقد خلقنا الله بشراً، وميزنا بالعقل، وخلق لنا آذاناً تسمع وأعيناً ترى كي نعرف ونتعلم؛ فإن هذه القضية الشائكة إن بحثنا وراء السبب الحقيقي لها سنجد أنه الجهل.

* له ديوان شعري ومهتم بالكتابة، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.