صباح دهيلس: داء الطّائفيّة - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 3 أبريل 2021

صباح دهيلس: داء الطّائفيّة

صباح دهيلس


صباح دهيلس *

(مسابقة محاربة الطائفية في العالم العربي)

الطّائفيّة مرض عضال خطير يتداعى له كلّ جسد الإسلام بالسّهر والحمى...

على الطّائفيّة التّوجّه للدّكتور الّذي طبعاً سيفحصها لتشخيص الحالة، سيلقيها على سرير كشف الحقائق ليسمع نبض توحيد الإله يدوّي متسارعاً، وحين يكاد يطمئن لذاك إذ يلاحظ تصلّب شرايين شيعيّة وأخرى سنيّة، تصلّباً يكاد يخنق قلب الإسلام.

يلجأ الطّبيب للسّؤال عن التّاريخ المرضيّ للعائلة ويدوّن المعلومات، فالمبدأ أنّه إذا عُرف السّبب بطل العجب، يتفاجأ بالكمّ الهائل من الأمراض التّاريخيّة لعائلة الإسلام، وحين يكون على وشك تشخيص المرض، تستوقفه محطّات أخرى، فيجد بين تصلّب الشرايين ذلك عروقاً أخرى صوفيّة ومعتزلة وسلفيّة وإلى ما ذلك.

يمسح عرقه المتصبّب ويسأل مريضه عن مدى استهلاكه لأدوية من دون استشارة الطّبيب، فيعترف أنّه يتناول مهدّئ العلمانيّة ظنّاً منها أنّه يخفّف أعراض الطّائفيّة.

يسترجع الطّبيب أنفاسه المتناثرة بين هول ما سمعه، ويروح يقترح دواءً للمريض لعلّ هذا الأخير يُشفى من دائه، يطلب منه - أوّلاً - بضرورة ترك تناول العلمانيّة فذلك له عواقب وخيمة تنخرعظام العقيدة.

يستبعد الاستئصال كلّ البعد، لأنّ أيّ تدخّل لإزالة شرايين الطّائفيّة قد يُدمي القلب.

يُصارحه بأنّ الأمراض الوراثيّة مستعصية جداً لكن الرّجوع إلى الجدّ الأوّل قد يفي بالغرض... الرّجوع إلى أصل الإسلام قبل وفاة الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، ويحثّه على التّداوي بذكرٍ تطمئن به القلوب: إذ ألزم القرآن الكريم المسلمين في أكثر من موضع على نبذ الطّائفيّة وتجنّب التّمذهب والتّفرق إلى شيع وفرق، وطالبهم بأن يتجمّعوا ولا يتفرّقوا ويعتصموا بحبل الله استجابة لأمر ربهم في قوله عز وجل: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا..)، «سورة آل عمران: الآية 103»، وكذلك في قوله تعالى: (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)، «سورة الأنفال: الآية 46»

يصف له أخيراً وليس آخرا ترياق التّوحيد "أنّ لا إله إلّا اللّه وأنّ محمّدا رسول اللّه" الذّي يجب أخذه بكرة وأصيلاً.

* مهتمة بالكتابة ولها مقالات منشورة، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.