ماريا قرنداش: العودة إلى الأصل - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 1 أبريل 2021

ماريا قرنداش: العودة إلى الأصل

 

ماريا قرنداش

ماريا قرنداش *

(مسابقة محاربة الطائفية في العالم العربي)


وطننا العربي، الشرق الأوسط بكل ما يحمله هذان الاسمان من تاريخٍ حافلٍ بالدم، بالموت، بالحروب، كما لو أنّ تلك الصفات مزروعة في تكويننا كعرب، خلفيتنا الثقافية وأصولنا المتداخلة بين شبه جزيرة العرب.. الأرمن.. الأتراك.. الأكراد، وكل ما يطلبه ذلك النسيج المتنوع من تعدد في الديانات.. وأخيراً الطوائف.

قصتنا - أو قصة الطائفية - تبتدئ مع نشأتنا، العائلة كمحيطٍ شخصيّ والمدرسة كمحيط عام، كلاهما يجبلاننا على كره الآخر، والتشبث بمن نعتقدهم "الدائرة الآمنة" كما أسميها، دائرةٌ من أناس لهم نفس أفكارنا، نفس لوننا، قبيلتنا، ديننا وطائفتنا، وهذا ما يجعلنا بشكل غير واع نعتقد أن أي شخص خارج "حدود الدائرة" هو عدو. تفكير الإنسان الأول، حينما كان الخروج هو موعدٌ مع الموت.

لا يخفى على أي عاقل اليوم وباء الطائفية المتغلغل في كل ما حولنا، والمشكلة ليست حقاً في الطائفية كفكرة مجردة، بل في كونها تكّون مواقف متعددة لدى المجتمع، مجتمعنا لا يرى الطائفية داءً أو مرضاً، بل يراها المنقذ والحامي.

"علينا أن نعود للأصل".. إلى النقطة الأولى والأصل، أي فكر نريد أن نزرعه لابد من البدء به في تربية طرية تقبل التغيير والاختلاف والتمايز، أي في تربة الأطفال، تغيير مناهج التعليم المحرضّة على كره الآخر، ستكون أول خطوة في بناء مجتمعٍ يحفظ احترامه للآخر، جمع الطوائف المختلفة في بيئات مشتركة (ذات المنطقة السكنية، ذات المدارس) إيواء الطوائف الإسلامية المختلفة في ذات الجوامع، وأخيراً التعليم الحقيقي الجاد لا الممنهج، تعليم يرتقي بنا كأمة عربية تشترك في نسيج واحدٍ خيوطه متلاحمةُ على اختلافها.

* طالبة طب وجراحة عامة، سودانية مقيمة بالسعودية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.