آية أبو عامر: وطن للجميع - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 3 أبريل 2021

آية أبو عامر: وطن للجميع


آية أبو عامر


آية أبو عامر *

(مسابقة محاربة الطائفية في العالم العربي)

لا شك أن بروز ظاهرة الطائفية في الدول العربية ظاهرةٌ جديدةٌ لأننا عشنا لفترةِ قرونٍ طويلةٍ في وئام برغم تلوّن خيوط النسيج الواحد للمجتمعات العربية، وأنا أعتقد أن للاستعمار الدور الأول في تأجيج نيران الاختلاف بين الطوائف المكونة لهذه المجتمعات، من أجل تفتيت تماسك الأمة ليسهل السيطرة عليها ونهب ثرواتها. ولا شك بأن هذه الظاهرة جرّت وما زالت تجرُّ ويلات الحروب والتناحر الداخلي المهدد للتعايش والسلم المجتمعي القاتل لمواهب وإبداع الشعوب المفضي لتأخر الأمة وعرقلة التقدم.

وأنا أعتقد أن وضع الحلول بعيداً عن تفعيل أصحاب القرار لمبدأ تجريم الدعوة إلى الطائفية بكل أشكالها، ستبقى كل الحلول مجرد نظرياتٍ جامدةٍ معلقةٍ في الهواء لا حول لها ولا قوة، وكذلك إرساء قواعد العدل المتمثل في توزيع الثروات والمناصب والوظائف وكافة الامتيازات بطريقة عادلة على كافة أطياف الشعب من دون محاباة لطائفة على أخرى، يكون المعيار في كل ذلك لأحقية الكفاءة والمؤهلات والقدرات، لأن ذلك هو الضامن الأكبر للشعور بالمسؤولية تجاه الوطن والانتماء للوصول إلى قناعة تؤكد أهمية التنوع في تقدم البلاد.

ويمكن أن تكون هذه الحلول واضحةً للجميع، ولكنني أضيف إليها بعض المقترحات، والتي أنا متأكدةٌ من جدواها من مِثْلِ قيام وزارةِ التربية والتعليم في كل بلد يعاني من مشكلة الطائفية بإعداد مناهجَ دراسيةٍ تحثُّ على احترام الآخر ونبذ التعصب والكراهية وأيضاً دمج الأطفال من الأعراق والمذاهب المختلفة في الصفوف الدراسية ومشاركتهم بعضهم البعض في الألعاب والأنشطةِ، كأداء مسرحياتٍ وأناشيدَ بشكلٍ جماعي وتعاوني؛ وذلك للتعرف على بعضهم البعض عن قرب، ويمكن لكل دولةٍ أن تنشئ جيشاً إلكترونياً مهمته التصدي لكل من يحاول إشعال نار الطائفية، وذلك بطريقةٍ علميةٍ هادئةٍ ومدروسةٍ، وإن تعذر ذلك على الدولة، فلا بأس بإنشائه من قِبَلِ فريق من الشباب الغيور على مصلحة بلده.

وأنا أعتقد أن الدراسةَ العميقةَ لديننا الإسلامي العظيم تعمل على إنهاء الفتن الناشئة عن ظاهرة الطائفية.

وأخيراً أتمنى أن تحمل لنا السنوات المقبلة تباشير خيرٍ تلوح في أفق سمائنا العربي، وقد تَوَحدنا جميعاً ضد ما يعيق تطورنا.

* طالبة في كلية الصيدلة بتخصص صيدلة سريرية، الأردن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.