وهاب سعيد: ديننا بريء من الأفكار التي تشوه صورته - patharabia

Last posts أحدث المواد

الجمعة، 28 مايو 2021

وهاب سعيد: ديننا بريء من الأفكار التي تشوه صورته

وهاب سعيد


وهاب سعيد *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

يعدّ التطرف من السلوكيات والمعتقدات الخاطئة المخالفة للقيم الأخلاقية والإنسانية والدينية، فهناك أنواع عدة نذكر منها التطرف العنيف الذي يشير إلى التعبير عن الآراء والمعتقدات بأعمال إرهابية.. والتطرف الفكري الذي يغرس مفاهيم خاطئة لدى الفرد.. والتطرف الاجتماعي والسياسي والعلمي.

إن المجتمع بأكمله بحاجة ماسة إلى الأمن والسلام، فليس هناك تقدم ولا اقتصاد ولا تطور من دون أمن، لذلك لابد من تكاتف الجهود والوقوف بصف واحد لمواجهة التطرف والإرهاب، والسعي جميعاً نحو تعزيز قيم التسامح الديني والسلام الإنساني، وترسيخ أسس التعايش السلمي واحترام مبادئ وحريات ومقومات المجتمع.

فالعالم اليوم يشهد تزايداً مستمراً في مظاهر التطرف في المجتمع يجعلنا نفكر في البحث عن الأسباب والدوافع التي أدت إلى ذلك، وإيجاد حلول وآليات مناسبة لمعالجتها، فالمسؤولية لا تقع على عاتق الأسرة لوحدها، بل إنها مسؤولية الجميع، فمختلف الدول تسعى جاهدة لمكافحة التطرف والإرهاب والوقاية منه، وذلك من خلال التدابير والمناهج الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية.

فمن الناحية الاقتصادية لابد من تعزيز الاستقرار ودعم المجال الاقتصادي والمالي وتحفيز الأنشطة الإنتاجية.. وفي الأخير تلبية حاجيات ومتطلبات العيش الكريم للمواطنين.. ومن الناحية الاجتماعية ضمان الحق في التعليم والتربية والتكوين، وضمان تكافؤ الفرص وتوفير مناصب شغل للشباب وتحقيق العدالة الاجتماعية. أما من الناحية الثقافية فلا بد من مرافقة الشباب وتشجيعهم على الإبداع الثقافي والابتكار العلمي، وتنمية قيم التسامح والتفتح على العالم.

ولقد دعا ديننا الإسلامي الحنيف إلى محاربة التطرف بكل أشكاله وأنواعه، فهو دين يدعو إلى الوسطية والاعتدال في الأمور كلها، وهو بريء من ما ينسب إليه من الأفكار والمعتقدات الخاطئة لتشويه صورته وصورة المسلمين.

* بكالوريوس علوم اقتصادية، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.