ندى الزرقاني: إعلام يرسل خطابات المحبة والسلام - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

ندى الزرقاني: إعلام يرسل خطابات المحبة والسلام

 

ندى الزرقاني


ندى الزرقاني *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

جلست أمام التلفاز أحتسي الشاي الأخضر اللذيذ بعدما تناولت طعام الإفطار مع أسرتي الصغيرة في المنزل. كنت أتصفح مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية الإلكترونية من هاتفي المحمول، فقرأت أخباراً عن اختفاء صحفي شهير.

أسرعت بنقل محطة التلفاز إلى القنوات الإخبارية لأسمع ماذا يُقال عن هذا الخبر.. والحقيقة أنني لم أجد قناة واحدة تتناول هذا الموضوع..

عدت أتصفح هاتفي المحمول، فقرأت خبراً عن مسابقة شهرية لكتابة أفضل مقال، وكان موضوعها هذا الشهر عن "ما الذي يريده جيل الشباب من الإعلام العربي".

"الشفافية"، تلك هي الكلمة الأولى التي انطلق بها لساني تلقائياً عندما قرأت موضوع المسابقة، فما أريده هو أن يكون الإعلام لساناً للشعب، وليس للحكومات فقط. أعلم أن من أدوار الإعلام نقل قرارات وإنجازات الدولة، ولكنها ليست الوظيفة الوحيدة له.

تذكرت موضوعَي المسابقة للشهرين الماضيين، فكانا عن طموحات الشباب وكيفية محاربة الطائفية في الوطن العربي، ووجدت فيهما إجابة وافية عما أريده من الإعلام. فمن منا لا يريد نشر خطابات المحبة والسلام التي تغرس الحس الوطني والمجتمعي في الأجيال؟ من لا يرغب في أن يكون إعلام وطنه منفذا لحرية الرأي والفكر والتعبير عن أحلامه وطموحاته، وأن يبرز مواهبه وينميها؟

كما أنه من طموحاتي أن تهتم منصات الإعلام باللغة العربية وتعززها، لا أن تفتخر المذيعات بدس الكلمات الأجنبية وسط أحاديثهن من دون داعٍ.

أطفأت التلفاز واستكملت احتسائي للشاي الأخضر اللذيذ الذي من فوائده الطبية تخليص الجسم البشري من السموم، والحقيقة أن تلك هي وظيفة أخرى أطمح في أن يلعبها الإعلام العربي.. أن يغذي العقول ولا يسممها.

* بكالوريوس إعلام، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.