الزهراء حميدة: تطرف الشباب.. التحديات والتصديات والتوعية والوقاية - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 31 مايو 2021

الزهراء حميدة: تطرف الشباب.. التحديات والتصديات والتوعية والوقاية

 

الزهراء حميدة


الزهراء حميدة *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

لقدرتهم الكبيرة على تقبل الأفكار الجديدة، اتخذت الجماعات الإرهابية (الشباب) تربتها الخصبة لتزرع فيها رادِيكاليتاها المتطرّفة، فببعض المال والفتاوى التحريضية، وبالكثير من خطابات الكراهية والمناهج الهدَّامة استطاعت هذه الجماعات المتطرفة خلق شعور عدم الرضا لديهم، عدم الرضا بثقافاتهم وبالأنظمة الديموقراطية لدولهم، وفوق هذا عدم القدرة على التعبير عن هذه الأفكار.

فاتجه هؤلاء الشباب نحو المواقع المتطرفة التي نصّبتها لهم، وضمَّتهم لأصدقاء يوافقونهم أفكارهم، حتى أصبحت هذه الأيديولوجيات راسخة في عقولهم وخلقت منهم أشخاصاً غير متسامحين مع غيرهم فارضين لرأيهم "ولو عنفاً".

ثم لانعدام رادعٍ لهم سواء أكان بتجاهل من السلطات أو إهمال من الأسر... نمت فيهم أركان الإرهاب الدينية، الثقافية، العرقية والجنسية وخُدِعوا بأنهم (أبطال عظماء)، ونخر المتطرفون هذا التمييز في ذاكرتهم وجعلوهم أدوات إبادية.

ومعظم الدراسات أكدت أن عطالة الشباب وتحرر الفتيات هو الدافع الأول للانضمام للأعمال المتطرفة، فبوعود كاذبة لشاب عاطل "ببيت وزوجة" ولفتاة وجدت تحرراً من مجتمعها المقيّد، استطاعوا ضمَّ عدد كبير منهم.

كل هذا يجعلنا نبصر الطريق الأمثل لحماية هؤلاء الشباب، أولاً يجب أن ندرك أن هذه الحماية تقع على عاتق الجميع: سياسيين وقانونيين، مؤسسات وأفراد، وسائل إعلام وأسر، عليهم أن يتعاونوا كمنظومة متماسكة تقتلع الإرهاب من جذوره.. ليكسبوا ثقة الشباب ويوفروا منصات للتعبير عن رأيهم، ثم يجب حظر المنصات الراعية للإرهاب ومُساءلة القائمين على دعمها. أيضاً قد تلعب الندوات والبرامج الثقافية دوراً كبيراً في تشجيع التعامل المشترك والانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى.

ومن المهم توسيع دائرة النظر لتلك التصديات فبدل أن يُنظر للإرهاب على أنه تهديد داخلي للدولة فقط، يجب أن يعدّ تهديداً لمحيطها الإقليمي والدولي أيضاً، وجعل محاربته من شأن سياساتها الداخلية والخارجية معاً، وهذا ما قامت به دول مثل دولة الإمارات، وفي رأيي إنها استراتيجية فعّالة في تقليل الإرهاب.

* طالبة جامعية طب بشري، السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.