أنيس عثمانيو: آن الأوان ليكون الإعلام العربي خليلاً للشباب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

أنيس عثمانيو: آن الأوان ليكون الإعلام العربي خليلاً للشباب


أنيس عثمانيو


أنيس عثمانيو *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)


الإعلام العربي حال بينه وبين الشباب شرخ واسع، فلا الإعلام رأف بشبابه ولا الشباب احتكَّ بإعلامه، فمن منظور الشباب فإن الإعلام عقيم لا إنتاج منه لمواضيع تدب بروح شبابية، أو بالأحرى فإنه يعمل على إبراز شخصيات متميزة وقديمة في مختلف المجالات والساحات الفنية، حيث إن فرصة ولوج صناع الأفكار لميدان الإعلام لإبراز الطاقات والمواهب الشابة ضئيلة، فعمادها هشة لا تقوى على دفع مرتاديها نحو الأفق.

جيل اليوم الصاعد هو نتاج جذور صامدة لم تفقد الأمل، ولم ترحب يوماً باندثار الأفكار، بل كانت على يقين بحلول الربيع لتُزهر ويفوح عطرها من جديد، والشيء الوحيد الذي يُظهر بريقها هو ذاك الندى الذي تنكسر عليه أشعة الشمس، فيبرز للعيان وكأنه إكليل مبلور.

شبابنا اليوم يطمح أن يكون الإعلام العربي عليهم كالندى، يرافقهم من نقطة البداية لينسجوا معا كلمات الحكاية، وليُنيروا معاً درب اللاّنهاية، فهو نبضهم الذي يفتح لهم أبواباً وآفاقاً نحو الرِّيادة، والسند الذي يرفع عنهم ثقلهم ويمنع عثراتهم، ليتغلغل ذاك الإبداع بين خُطى الزمن ليخُطَّ سطوراً ثمارها شامخة كالجبال تعلوها القمم، فالإعلام بوابة تُعَرِّف وتشرق بهم نحو سبيل مآله الرقي والنجاح وتصنع منهم نجوماً خالدة في الأعالي دائمة الفَلاح.

آن الأوان ليكون الإعلام العربي خليلاً للشباب، يشد به عضده فكلاهما يكمل النصف الآخر، كي لا يخيب ظنه، فيقع في منعرجات الدنيا..

* بكالوريوس كيمياء حيوية، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.