خالد مشلح: حتى نجنب المجتمعات خطر التطرف ونجعلها متقدمة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 31 مايو 2021

خالد مشلح: حتى نجنب المجتمعات خطر التطرف ونجعلها متقدمة

 

خالد مشلح


خالد مشلح *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


إن كلاً من اليأس أوالجهل قد يسبب بمفرده مشكلات اجتماعية متفاوتة الخطورة، أما تمازجُهما فإنه حتماً سيولِّد أجِنَّةً إجتماعية وفكرية مشوهة، تقوم لاحقاً بعكس هذا التشوه بالمقدار الذي تستطيع على محيطها.

فيأس الفرد من إيجاد حل لمشكلاته الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والدينية والعرقية والسياسية، مع جهله بأساليب حل المشكلات والتعايش والتفاهم والحوار وتقبل الآخر والطرق الصحيحة للتغيير والتطوير، وفهمٍ مبتور للنصوص الدينية والروابط العرقية والسياسية ٍهي ما جعل منه أرضاً قابلة ً لإنبات التطرف٠

حماية الشباب ووقايته تكمن في تغيير هذه البيئة،   بداية عبر بث الأمل والتفاؤل من خلال حل فعال حقيقي مُشاهَد لمشكلاته تلك من كل جوانبها، وعلى كافة المستويات، خاصة ما يتعلق بأساسيات الحياة من تعليم وعلاج وعدالة وأمن، وتوزيع عادل للثروات، وكف يد الفساد.

بالإضافة لنشر الوعي في كافة الجوانب الاجتماعية، بالاعتماد على محورين أساسيين في ذلك كله وهما: الأسرة والإعلام، فالبناء السليم للأسرة من اهتمام بتربية الأطفال وتعليمهم، وتمكين المرأة والرجل ورفع مؤهلاتهما العلمية، مع تقديم الدعم اللازم لتلك الأسرة مادياً ومعنوياً، لتتمكن من تأدية دورها التربوي على أكمل وجه٠

كل ذلك هو السور الأول أمام التطرف.

ويمكن استخدام الإعلام لرفع السوية الفكرية، ونشر القيم والمبادئ الصحيحة، وتَفَهُّم الآخر، بدل مشاهد العنف، وإثارة النزاعات والنعرات المختلفة، والاستفزاز الممنهج، والفهم المغلوط للأحكام الدينية والتوجهات الفكرية والسياسية٠

وما ذكر لا يشكل آلية للتعمية على التطرف تعمية ركيكة، وإنما يجتث التطرف قبل وجوده أساساً باجتثاث بيئته، كما أنه يقدم حلولاً لمشكلاتنا التي طالما عانينا منها.

فنكون بذلك قد جنبنا مجتمعاتنا خطر التطرف أولاً، ووضعناه في مصاف المجتمعات المتقدمة ثانياً بحل مشاكله، وتكاليف كل ذلك أثناء الوقاية من التطرف أقل بكثير من تكاليف معالجة آثار التطرف على مجتمعاتنا

ونتائجه النافعة أفضل أضعافاً كثيرة، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج٠

* طالب ماجستير في كلية الشريعة، سوريا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.