نورة عبدالظاهر: الأسرة هي العامل المساعد الأول والأخير لبتر الإرهاب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 31 مايو 2021

نورة عبدالظاهر: الأسرة هي العامل المساعد الأول والأخير لبتر الإرهاب

 

نورة عبدالظاهر



نورة عبدالظاهر *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

الحياة دائماً وأبداً كانت مجموعتين، مجموعة الخير ومجموعة الشر، ولكن التطرف وهو يعني تمسك الإنسان برأي معين بعيد عن كلا الطرفين، وغير واضح وصريح، و به الكثير من الدوائر الإلكترونية كنوع من اللف والدوران.. وكذلك الإرهاب، غير أن المتطرفين في بعض الحالات لا يؤذون أحداً غير أنفسهم إن صح القول.

الإعلام يسعى جاهداً في كل الدول تقريباً للحد من التطرف، والقضاء على الإرهابيين خاصة، لأنه ليس كل متطرف إرهابي.. والعكس قد يكون صحيحاً في معظم الحالات، غير أنه قد ورث العنف من المجموعة التي سقط فيها، وكذلك بعض الجمعيات التي خصصت كل مجهودها للقضاء على الإرهاب، والحد من ظهور المتطرفين لأن المتطرفين هم الفئة الأقرب للإرهاب، والتي من السهل وقوعها في بئر الدماء الإرهابي.

ولكنني أرى أن الأسرة هي العامل المساعد الأول والأخير لبتر الإرهاب والتطرف من جذريهما، لأنه بكل بساطة أنت تمتلك بين يديك طفلاً، أنت مصدر ثقته الأول.. لذا يجب على الدولة توعية الأسر التي يصعب عليها التعرف على ألوان الإرهاب المختلفة، وهم - أي أصحاب الفكر الإرهابي -  كثيراً ما يحاولون الدخول من الناحية الدينية أو السياسية، ليجد الشاب نفسه جزءاً منهم، وقد زاد في وضعه الطينة بلة، حيث لا مجال للهروب.

الجامعات ودور العبادة والنوادي الخاصة والعامة والمدارس ووسائل النقل العام والمنتزهات يمكنها دائماً تذكيرنا ولو بلافتة صغيرة ترسم لنا ولهم الشكل الأصلي للإرهاب والمتطرفين، وكذلك القراءة وكثرة الاطلاع بمثابة درع سحري.

الإرهاب والتطرف يحملان راية دينية بلا دين، ومبادئ يطلقون عليها إنسانية لاقتناص فرائسهم،  وهي في الأصل تدعو للقضاء على كل ما هو إنساني لتخلو لهم الحياة.. لذا يجب أن نأخذ بأيدي شبابنا قبل أن يقعوا في شفا جرف هار.

* كاتبة، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.