إيمان لنقر: احترام الاختلاف في الرأي والمعتقد - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 27 مايو 2021

إيمان لنقر: احترام الاختلاف في الرأي والمعتقد

 

إيمان لنقر


إيمان لنقر *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

لطالما ارتبط مفهوم الإرهاب ارتباطاً وثيقاً بمفهوم التطرف، وذلك منذ عصور بعيدة. بيد أنه في العصر الحديث، تفاقمت ظاهرة الإرهاب والعمليات الإرهابية المتتالية والمتواصلة على مدار السنة، وذلك في الكثير من بلدان العالم.

يمثل الإرهاب نوعاً من أنواع العنف في المطلق (إرهاب: جسدي/ لفظي/ معنوي) وهو يندرج ضمن طائلة الجرائم التي يعاقب عليها القانون بالسجن وغيره من العقوبات المنصوص عليها في الأحكام الجزائية.

أما في المجال الخاص، فهو ينقسم إلى أقسام عدة كالإرهاب الاجتماعي، الإرهاب الأمني والإرهاب السياسي. إذ إنه يتضمن القتل العمد - عن سابق الإصرار والترصد - للمدنيين والأمنيين والسياسيين على حد سواء.

بينما يرمز التطرف إلى شدﹼة تمسك أفراد أو مجموعات أو طائفة معينة بأفكار ومعتقدات دينية متشددة ومرتبطة بحق تقرير مصير الآخرين، وكأنهم أوصياء عليهم، وذلك من دون وجه حق يذكر. مما يشكل خطراً كبيراً على السلم الاجتماعي وأمن أفراد المجتمع.

إنﱠ احترام الاختلاف في الرأي والمعتقد مبدأ من مبادئ الحرية وحقوق الإنسان، وهو عنصر أساسي لأيِّ مجتمعﹴ صحيﱟ وواعٍ. لذا وجب تكريس مبدأ احترام الآخر منذ الطفولة، التعمق أكثر في مفاهيمه عبر البرامج التربوية. ويا حبذا لو تتواصل في مراحل التعليم الجامعي.. وإدراج محور "علم الإرهاب" ضمن برامج التعليم لكافة الكليات، ولا ينحصر فقط كاختصاص لكلية علم الاجتماع والإنسانيات.

مراقبة الإنترنت ودور العبادة والتجمعات من قبل السلطات المعنية، وإرساء خطة تكشف مسبقاً عمليات استقطاب الشباب من طرف الإرهابيين. إلى جانب تعزيز الإطار التشريعي لكلﱢ دولة عبر نصﱢ قانون يعدﱢد الأفعال الإرهابية بوضوح تامﱟ.

في الختام، لا ننسى أن نشير إلى الدور الفعال للإعلام الذي يكشفﹸ للعالم وللشباب خاصة خطورة الإرهابﹺ والتطرف.

* شاعرة، تونس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.