فهد سعيد: إشغال الشباب بالعمل والعلم - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 30 مايو 2021

فهد سعيد: إشغال الشباب بالعمل والعلم

 

فهد سعيد




فهد سعيد *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


إن الورقة الرابحة الأكيدة للعرب في هذا العصر هو شبابها، ونحن نشهد ما نشهد من نتائج تداعي أعداء الإنسانية على هذا الشباب، وسعيها بمختلف الأدوات لتخريبه لئلا تقوم لهذا المجتمع قائمة، ومن أخطر الأدوات التي أفسدوا بها شباب المجتمع هي الإرهاب والتطرف بشقيهما الفكري والسلوكي.

أما السلوكي، فتحاربه الحكومات بالقوة والسلطان ما استطاعت إليه سبيلاً، و أما الإرهاب والتطرف الفكري، فلا بد أن يحارب بالطريقة ذاتها التي دس فيها في عقول البعض، ألا وإن لذلك منهج يرتكز على ثلاث ركائز،  لئن طبقت سلمنا وسلم من بعدنا.

أما الركيزة الأولى فهي العلم، فالجاهل أعدى أعداء نفسه، إذ إنه يفعل بنفسه ما لا يفعله به عدوه، ويفعل في مجتمعه أكثر، إذ يعيث فساداً في الأرض ظناً منه أنه على صواب، وهذا ما يستغله المتطرفون في شبابنا ليحركوهم كيفما أرادوا.

وأما الثانية فهي التربية، فالتربية السليمة أصل ثابت للمجتمع الفاضل، ولئن كانت التربية سوية أساسها الحكمة والموعظة الحسنة، فمستحيل وألف مستحيل أن تزرع قمحاً وتحصد شعيراً وقتئذ.

والثالثة هي العمل، فعمل مجهد خير من فراغ مفسد.

يجب علينا أن نسعى جاهدين لإشغال شبابنا بعمل أو علم أو كليهما،   فالمشغول لا يُشغل، يمضون في طلب العلم، ونعينهم عليه بالمسابقات والمكافأت،  وإن لم يفلحوا فليكن في حرفة أو مهنة ينفعون بها وينتفعون منها، وهذا أصل البناء.

والحق أن يداً واحدة لا تصفق، فلئن لم تتحرك أيادٍ كثيرة تدعو للصواب تفكيراً وسلوكاً بقينا في آخر الركب والناس تمضي.

* بكالوريوس في الكيمياء التطبيقية، سوري مقيم في ليبيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.