إسراء الغراوي: تصحيح الأفكار وتطوير القدرات الفكرية - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 5 مايو 2021

إسراء الغراوي: تصحيح الأفكار وتطوير القدرات الفكرية

 

إسراء الغراوي


إسراء الغراوي *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

أصبحت القنوات الفضائية لا تعد ولا تحصى حيث لا يخلو منها أي بيت عربي، ولكن للأسف أغلب هذه القنوات أصبحت تبث سمومها من خلال برامجها غير الهادفة.. وضحية تلك البرامج هو الشاب العربي.

لو سألت بعض الشباب: ما مدى استفادتك من وسائل الإعلام؟ سيجيبك أنا لم أستفد منها إلا القليل، والسبب في ذلك أنها أصبحت تهتم بأخبار المشاهير أو أخبار الجرائم التي انتشرت بشكل واسع، وبعض تلك الوسائل كان سبباً في التفكيك الأسري من خلال عرضها للمسلسلات التي يكون محتواها القتل والخيانة، وكذلك أصبحت سبباً في إهانة المشترك أو المشاهد عن طريق برامج الكاميرا الخفية، والتي تحتوي على ألفاظ غير لائقة للمشاهد، وهذه الألفاظ بدأ الشباب يتداولونها فيما بينهم.

قديماً كانت البرامج تحت المراقبة أما الآن فأصبح كل شيء خارجاً عن المراقبة، حتى الأسئلة التي تطرح من قبل مقدم البرامج أصبحت تخدش الحياء، لو سألنا الشباب ماذا تريدون من الإعلام سينشق الشباب فريقين؛ الفريق الأول سيجيب أريد برامج ثقافية بعيدة عن مشاكل الحياة تخرجني من السلبية المحيطة بي، أما الفريق الثاني سيكون جوابه أريد كل شيء يسليني.. وهناك فرق بين الاجابتين، هذا من جهة.. ومن جهة أخرى، لو سألنا الإعلام نفسه هل نزلت إلى الشارع وسألت الجمهور ماذا يريد؟ بعض الوسائل ستجيب نحن نعرف ماذا يريد الجمهور الشبابي، فهو يريد البرامج الممتعة والمضحكة، أتساءل عندما تخرج مقدمة البرامج أو الضيفة بملابس لم ينزل بها الله من سلطان: هل هذا ممتع؟ أين احترام ذوق المشاهد؟ من المفترض أن وسائل الإعلام ترفع الجمهور إلى مستواها الثقافي، ولكن اليوم نرى العكس، فبعض القنوات تنزل الى أدنى مستوى في سبيل أن تحصل على المشاهدات.

الشاب العربي يريد إعلاماً يفهمه يطرح مشاكله بطريقة سلسة ومفهومة ويجد لها حلولاً، يريد مسلسلات تصحح أفكاره بعيدة عن العنف، يريد برامج تطور من قدراته الفكرية وتزيد من رصيده الثقافي.. لقد أثرت الفضائيات على الشباب تأثيراً سلبياً حيث أصبحوا يطبقون كل ما يشاهدونه خلف الشاشة.

* خريجة إعلام، كاتبة وروائية، العراق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.