حسام عبدالسلام: ثوب الإعلام الجديد - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 5 مايو 2021

حسام عبدالسلام: ثوب الإعلام الجديد

 

حسام عبدالسلام


حسام عبدالسلام *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

على الرغم من عيوب الإعلام العربي الكثيرة، لكن لا يمكن الاستغناء عنه لأهميته، سواء كان الإعلام مرئياً أو مسموعاً أو مقروءاً، نستطيع من خلاله معرفة ما يدور في بلادنا أو ما يحدث حول العالم من أحداث سياسية أو رياضية أو دينية أو غيرها من الأحداث التي تهم المجتمع.

الإعلام بمثابة المرآه التي تعكس طبيعة الشعب وطريقة تفكيره وثقافته، فضلاً على أنها لسان الشعب وصوته المسموع الذي لابد أن يصل للمسؤولين وأصحاب القرار.

لكن للأسف الإعلام في بعضه أصبح وسيلة تضليل وفتن وتغيير للحقائق بسبب أنه له متحكم فعلي، وكل وسيلة إعلامية لها رجال أعمال يتحكمون بها ويوجهونها حسب ما يريدون، فتكون بمثابة خط الدفاع لسياساتهم أو تسعى للترويج لأفكارهم، حتى لو كانت متعارضة مع الدين والعرف.

أتمنى أن يرتدي الإعلام ثوبه الجديد ليحقق أحلامنا ومنها:

أولاً: أن يكون الإعلام هيئة مستقلة مثلها مثل القضاء، وأعضاء المجالس التشريعية، وأن تعطى وسائل الإعلام صلاحية كاملة من جهة الدولة، تتمثل في الحصانة، مما سيجعل كل إعلامي يقول ما يمليه عليه ضميره الحي من دون خوف من بطش أو إيذاء.

ثانياً: يجب الابتعاد عن الفتن وخطابات الكراهية والتحدث في الأعراض واتهامات العمالة والخيانة لأي شخص قبل صدور حكم قضائي، عدم استضافة أطراف بينهم اختلاف فكري في جميع المجالات بحجة مناقشة الأفكار، ولكن الحقيقة تكون المناظرة بغرض زرع الفتن لزيادة المشاهدات أو لتحقيق أهداف معينة.

ثالثاً: أن يتعاملوا مع المشاهير في مختلف المجالات والتخصصات على أنهم بشر عاديون ويعطوهم أحجامهم الطبيعية حسب ما قدموه للمجتمع من نفع، والبعد عن حياتهم الخاصة التي لن تفيد المجتمع.

رابعاً: أن يكون الإعلامي مؤهل فكرياً وثقافياً ويفضل أن يكون أكاديمياً للظهور للجمهور ومخاطبة العامة.

أخيراً: استضافة علماء ومفكرين وأدباء ومخترعين وغيرهم من النماذج المفيدة للمجتمع، للتعلم منهم وأخذهم كقدوة حسنة لهم بدلاً من أن يكون قدوة الأطفال والشباب نماذج سيئة تظهر وبقوة في إعلامنا العربي للأسف.

كل هذه التعديلات وغيرها هي من ستجعل من الإعلام مصدر ثقة ومرآة حقيقية تعكس حياة المواطنين ومطالبهم المشروعة.

* بكالوريوس تجارة، قسم محاسبة، مصري مقيم في الإمارات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.