محمود عبدالقادر: كلام شعارات وأموال تهدر في حملات ومؤتمرات لا تجدي - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 27 مايو 2021

محمود عبدالقادر: كلام شعارات وأموال تهدر في حملات ومؤتمرات لا تجدي

 


محمود عبدالقادر


محمود عبدالقادر *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

من الحمق والسذاجة أن يسلم الإنسان بكل شيء ويصدق أي شيء ويسير وراءه ويؤمن به ويفعله من دون أن يتبينه ويفكر فيه، وقد علم الفيلسوف اليوناني "سقراط" شباب أثينا عدم التسليم بالعادات والتقاليد القديمة من دون التفكير فيها.

ولعل هذا الأمر من المساوئ الواضحة جداً في يعض شعوبنا؛ فمعظمهم يعشقون تنظيم المظاهرات والهتافات والحملات والاجتماعات والمؤتمرات من دون أن ينظروا إلى مدى الاستفادة من هذه الأفعال.

منذ فترة نظم طلاب جامعتنا حملة عن اللغة العربية، وكانت هتافاتهم تهز الجامعة، وعندما نظرت إلى شعار الحملة وجدته مكتوباً هكذا "احمي لغتك" والصواب "احمِ لغتك"، ولم تتضمن الحملة ندوات عن التصويب اللغوي ولا كتباً عن شيء مفيد في اللغة، وإنما ضمت هتافات ونشر ملصقات فقط.

ورأيت أيضاً مظاهرة عن الانتفاضة الفلسطينية نظمها حشد كبير جداً من الناس، ولم تفد المظاهرة الانتفاضة الفلسطينية بشيء، وعندما بدأ جمع التبرعات التي تستفيد منها الانتفاضة فعلاً لم يشارك إلا عدد قليل جداً، وانفض الحشد الكبير وسط ذهول شديد مني، ورأيت آنذاك كيف يجري شعبنا وراء الشعارات وترويج الإشاعات وتتملكه القابلية للاستهواء، وعند وقت الجد والعمل الحقيقي لا الكلام، لا تجد إلا القليل ممن رحم ربي.

وخير الأمثلة التي يجدر ذكرها المقاطعة الاقتصادية التي يتحمس الكثير لها من دون أن يفهم نتيجتها ولو فهم نتيجتها لبعد عنها كل البعد، فإن الشركات التي يريدون مقاطعتها شركات عالمية لها فروع في كل أنحاء العالم، إذا قاطعناها فسيغلق فرعها في مصر، وتبقى باقي فروعها تعمل كما هي، ولن تتأثر هذه الشركات بخسارة هذا الفرع مثلما سيتأثر العاملون في هذا الفرع من شعبنا.

كم من أموال تهدر في تنظيم الحملات والمؤتمرات والاجتماعات عن مواضيع يعلمها كل الناس مثل أضرار التدخين والإدمان، وتجد المواضيع التي يحتاج إليها الناس فعلاً لجهلهم بها ولأهميتها القصوى لا أحد يفتح ملفاتها ولعل أهم هذه الموضوعات أهمية رضاعة الطفل من لبن الأم، وأهمية المحافظة على الأسنان وكيفية غسلها بطريقة صحيحة وأهمية وجبة الفطور.

* ماجستير في القانون، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.