عبدالله سالم: بناء المجتمع عن طريق ترسيخ المفاهيم السليمة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 26 مايو 2021

عبدالله سالم: بناء المجتمع عن طريق ترسيخ المفاهيم السليمة

 

عبدالله سالم



عبدالله سالم *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

إن الشباب في كل أمة هو عمادها ومصدر حيويتها.. هذا إذا أنجبت هذه الأمة شباباً ناضجاً واعياً بمسؤولياته، سليماً من الأمراض التي تمخر جسم الشباب في العصر الحديث، كالإرهاب والتطرف، اللذين يمثلان الميل عن جادة الطريق ومخالفة الصواب.

واصطلاحاً: الإرهاب والتطرف مجاوزة الحد في القضايا السياسية أو الدينية أو الفكرية، وعدم تقبل الرأي الآخر.

وهما يقومان على التزمّت في فهم الأيديولوجيات من دون أي مستوى معرفي يقوم عليه هذا التبني.

ومن أهم الطرق والوسائل التي لو عُمل بها لسلم شبابنا من التطرف والإرهاب إدراج الآيات والأحاديث التي تحذر من التطرف في المراحل التعليمية الأولى، وتنمية القيم الأخلاقية الإسلامية عندهم، وتحديد مفهوم التطرف في المراحل المتوسطة من التعليم، والتركيز على القيم الإسلامية بوصفها الأمان الأساسي من التطرف، وذلك من خلال الإرشاد والنصح وإشاعة الحوار والمشاورة بين الناس.. ثم بعد ذلك إقامة ندوات فكرية في وسائل الإعلام تحذر منه، وتبين خطورته على الفرد والمجتمع، وفتح النقاش مع الشباب فيه، وإشراكهم في مختلف المجالات سياسية كانت أو اقتصادية أو اجتماعية، وبعث فيهم الروح الوطنية، إضافة إلى تشجيع الشباب على التعلم وتوظيفهم.. من أجل القضاء على التهميش والحرمان، وإقامة مشاريع تنموية تنقذ الطبقات الهشة من الفقر، خاصة تلك الموجودة في الأرياف، وفتح أقسام لتعليم الكبار وإشعارهم بمخاطر التطرف، ويمكن تلخيص ذلك في ما يلي:

1 ـ أهمية بناء المجتمع عن طريق ترسيخ المفاهيم السليمة والاعتناء بالتنشئة الاجتماعية للفرد عبر تشجيعه على التمسك بالمنهج المستقيم الذي حث عليه الدين الإسلامي، ودور الأسرة في زرع التسامح والاعتزاز بالوطن وتحمل المسؤوليات تجاهه.

2 ـ إبراز قيم الوسطية والاعتدال من أجل بناء مجتمع ناضج سياسياً يعتمد سياسة مناقشة الآراء.

3 ـ العمل على رفع المستوى الاقتصادي للفرد والمجتمع من خلال إقامة مشاريع تنموية توفر فرص عمل للشباب ودخل للأسر.. وتحقيق العدالة الاجتماعية.

4ـ تشجيع الدور الثقافي من خلال إقامة ندوات فكرية، وإشراك الشباب في الحوارات لمختلف المجالات داخل الأندية، والرقابة المكثفة على الإعلام حتى لا يتأثر شبابنا تأثيراً سلبياً ببعض البرامج غير الإيجابية..

* بكالوريوس قانون عام، موريتانيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.