مريم شكري: يجب إعداد جيل مبدع مبتكر يفكر على أساس علمي - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 4 مايو 2021

مريم شكري: يجب إعداد جيل مبدع مبتكر يفكر على أساس علمي

مريم شكري


مريم شكري *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)


يريد الشباب إعلاماً يصنع نهضة فكرية، ويعرف أن يضبط المسافة بين العقل والروح، فمن جهة الروح فقد حقق نجاحاً إلى حد كبير، أما من جهة إعداد العقول وتنميتها فهو كالسقط في عيني، ولكن كأمل أم في مولد جديد سليم.. هكذا أملي في الإعلام العربي.

فأساس الإعلام الناجح القوي نقل الحقائق بمصداقية من دون حذف أو تزييف حتى لا يبحث الشباب عن مصادر أخرى للحقيقة ولبناء جسور الثقة بينهم وبين إعلام بلادهم، وهذا مبدأ ثابت وأصيل في كل النواحي الفكرية أن نحترم العقول.

وأكثر ما جعلني أكتب أنني أرى أنه لا يوجد برامج علمية أو مهتمة بالبحث العلمي والابتكار والتطوير، فلماذا لا ننقل المعلومات العلمية بشكل مبسط للعامة؟ وأن يقدمها عالم إعلامي شاب، وإن لم يكن موجود فعلينا إعداده لنخلق جيلاً مبدعاً مبتكراً يفكر على أساس علمي، ونطرح المسابقات التنافسية لحل المشاكل التي تواجهنا كوطن عربي في جميع المجالات كالاقتصاد والسياسة والطب، ونحاول أن نعرض نماذج غيرت العالم ببحث علمي، ففي الكثير من بلدان وطننا العربي العلماء بلا قيمة، ولكن المطربين ولاعبي الكرة يحتلون منصات الإعلام الأولى، فماذا تريد من الشباب وأنت تقدم لهم النجاح في صورة الفن والكره فقط؟

ولعل أزمة كورونا فضحت المستور وبينت عجزنا، فجميع الدول - باستثناء دولة الإمارات - تستورد اللقاحات وليس لديها القدرة على إنتاجها. ألم يحن الوقت لننتبه إلى البحث العلمي والعلماء، ونصنع مفكرين ومبتكرين في  البلدان العربية كافة؟ فالإعلام هو سلاحنا الأول في التغيير، ولنُحيي في نفوس الصغار أن العلم هو وسيلة الأمم للتقدم وأن دور الباحث والمفكر والمخترع والعالم هو أهم الأدوار التي تُنجِح الدول، ولابد أن ينالوا تمجيداً من الإعلام حتى تتغير نظرة الأطفال عن أن الكرة هي أهم ما في الحياة وأن الفن هو الطريق للشهرة، فمن الممكن أن تلمع وأنت مفكر وعالم وباحث. لا أتحدث عن درجات علمية ومناصب بقدر ما أتحدث عن فكر متجدد قادر على حل أعقد المشاكل.

* مصممة جرافيك، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.