خالد فهمي: كي لا نبكي على الثمار التالفة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 25 مايو 2021

خالد فهمي: كي لا نبكي على الثمار التالفة

حسن فهمي



خالد فهمي *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

أتدرون كيف اِختفت أمراضٌ فَتَكَتْ بالملايين حول العالم كالكوليرا، والتيتانوس، والسُعال الديكي، وشلل الأطفال؟!

نعم! بالضبط.. بالتطعيم واللِقاحات المضادة..

إنَّ التطرف في تأثيره، لا يقل فتكاً وتدميراً عن تلك الأمراض إلَّا فقط في كونه يصيب العقل والنفس، لا البدن، ولذلك أقول: حِفاظاً على الثمار، لم لا نُحصِّن البذور بالأساس؟ فذلك النشءُ الصاعدُ حريٌّ به أن يتلقى لقاحاته ضد الأفكار السامة والنيات المشبوهة منذ الصغر، وكلَّما كان التلقيح أَبْكَر كان أيسر وأكثر فاعلية..

سيكون التلقيحُ تدريجياً إذن؛ قيمٌ كالتعايش، والتسامح، وقبول الآخر سيتم دمجها بالمواد الدراسية منذ الطفولة. درء الشبهات حول الإسلام، وتقويض المفاهيم التكفيرية ستكون في أعمارٍ أكبر، على أن يكون منهج التربية الدينية - بمواضيعَ توائم المُتغيرات - مادةٌ إلزاميةٌ تُضاف للمجموع الكُليِّ، وليس مجرد مادةٍ ثانوية، وهذا لإجبار الطالب على أن يتلقى تطعيمه كاملاً، فيتشرب هنا جوهر الرسالة، ويَعْقِلها، ويُبرهن قِيمها بنفسه، ويدحض شُبهَاتِها، وستزداد الفائدة بالأنشطة التفاعلية، وحلقات النقاش، والمناظرات، وتقديم الأبحاث، والتي سيُثَاب عليها الطالب دراسياً ومعنوياً..

هكذا سيجدُ الشاب بمراحل عمره المختلفة، إجاباتٍ حاضرة لكل ما يشغل باله عن دينه، في مناهج وضعها الثُقَّات والفاهِمون، لا في منتديات الليل ومواقع الإنترنت المشبوهة، أو في زوايا الظلام والكتب المُهرَّبة، فلدينا هنا إجابةٌ لكل سؤال، وشفاءٌ لكل حيرة، سيتشرب قِيماً عُليا خلال عشرِ سنواتٍ يتحصن فيها عقله وقلبه بكل ما يجعله بنفسه يدحض كل شبهة، ويدافع عن كل قيمة، وينقد كل فكرة، بل والحظوة الأكبر أنه لن يكون فقط مُحصَّناً ضد التطرف الديني، بل ضد أي فكرٍ شاذٍ كالإلحاد، والطائفية، فأخبرني أي سُمٍّ قد يستطيع النيل من هكذا فهمٍ ويقين؟

ولا أزعم أن تلك هي الآلية الوحيدة للقضاء على التطرف، فهناك آلياتٌ أخرى موازية كالقضاء على الفقر - والذي يُفرِزُ متطرفين ليسوا إلَّا فقط ناقمين على أوضاعهم الصعبة - وآليات تعزيز الانتماء للوطن، والعدالة الاجتماعية، واحتواء الأسرة لأبنائها، والتي كلها، كسُبلٍ، تتآلف للقضاء على مرض العصر.. التطرف..

* بكالوريوس هندسة اتصالات وإلكترونيات، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.