إبراهيم مرعي: ما يتبناه الشباب من أفكار ومعتقدات ينعكس على المجتمع - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 31 مايو 2021

إبراهيم مرعي: ما يتبناه الشباب من أفكار ومعتقدات ينعكس على المجتمع

 

إبراهيم مرعي



إبراهيم مرعي *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


يقول أرسطو: يسهل خداع الشباب لأنّهم يستعجلون الأمل.

إنّ الشباب هم الفئة العمرية الأكثر عرضة وتأثراً واستجابة لتبني الأفكار والمعتقدات الجديدة. وهم الأكثر تأثيراً وتحكّماً في المجتمع، لأنهم قوة فكرية وبنيوية وإنتاجية لا حصر لها.

لذلك، إن ما يتبناه الشباب من أفكار ومعتقدات، سينعكس حتماً على المجتمع الذين يعيشون فيه. لذلك كان من الضروري حماية الشباب من معتقدات وأفكار التطرف والإرهاب.

فما آليات حماية الشباب من أفكار التطرف والإرهاب؟

كثيرة هي الآليات التي باستطاعتنا حماية الشباب فيها من أفكار التطرف والإرهاب، لعلّ أبرزها ما يلي:

حثّ الشباب على المشاركة في النشاطات الاجتماعية والثقافية والنوادي الكشفية التي من شأنها أن تربط الشاب بوطنه وأرضه، وتقوي علاقته بهما والوفاء لهما.

بيان سلبية التطرف والإرهاب، ودورهما في زعزعة الأمن والاستقرار في المجتمع.

إتاحة فرص عمل للشباب وملء فراغهم، فإن الفراغ والكسل عاملان أساسيان في جرّ الشباب إلى أفكار التطرف والإرهاب.

كذلك إنّ التربية الأسرية والمدرسية السليمة البعيدة عن أساليب العنف والكراهية، القريبة من أساليب الحبّ والعفو من شأنها أن تنمي صفات الحب والعفو عند الشباب والابتعاد عن العنف والكراهية.

توعية الشباب وحضّهم على الفكر السليم المثمر، وتعزيز اندماجهم في المجتمع، وتقوية علاقاتهم مع فئات المجتمع المختلفة من كافة الأديان والطوائف.

بيان طرق معالجة الخطأ لهم إذا صادفهم، وتعويدهم على أدب النصيحة الراقية، والكلمة الطيبة الجميلة.

تنمية مهارات التفكير السليم لديهم، والذي يرفع فيهم مستوى الوعي واليقظة والإدراك، ويعودهم على حسن النظر والتمحيص.

تربيتهم على مبدأ التحري والتثبت وعدم الانخداع بالإشاعات المغرضة والمعلومات المغلوطة.

إرشادهم إلى حسن استخدام المواقع الإلكترونية وأدوات التقنية الحديثة، ومتابعة مصادر تلقي المعلومات لديهم في هذه الشبكات وغيرها.

إن آليات حماية الشباب من التطرف والارهاب لا حصر لها، وهي تتصدر أولوية الاهتمام في المجتمعات، خاصة في مجتمعاتنا العربية، حيث انخرط الكثير من الشباب العرب في أفكار التطرف والإرهاب. فعلى الدولة والجهات المدنية والكشفية، إتاحة الفرص للشباب، للتعبير عن وجودهم، وإثبات مهاراتهم وإنجازاتهم.

* مجاز في اللغة العربية وآدابها، لبنان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.