إسراء الغراوي: أنقذوا شبابكم من التطرف والإرهاب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 25 مايو 2021

إسراء الغراوي: أنقذوا شبابكم من التطرف والإرهاب

 


إسراء الغراوي *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


بحثت في مواقع الشبكة العنكبوتية عن معنى التطرف، وبعد البحث وجدت معناه وهو مجاوزة حد الاعتدال وَالغلوّ والانحراف عن طريق الحق.

من منطلق الحكمة التي تقول من جدّ وجد ومن زرع حصد،  والتي تحمل في طياتها الكثير من الدروس أقول إن الطفل بعقله وفكره وقلبه كالأرض الخالية، والأبوان هما من يملآنه بالأفكار والمعتقدات، فالذي يُنْشئُ ابنه نشأة صحيحة سيجني ثمارها ولو بعد حين.. قد يتساءل احدكم أنشأت ولدي أو ابنتي نشأة فكرية إسلامية صحيحة، ولكن عندما وصل إلى مرحلة الشباب انحرف عن الطريق، فما السبب في ذلك؟ سأجيب بنقاط عدة، والتي تعدّ حصانة أو حماية للشاب من التطرف والانجرار تحت راية الإرهاب وهي:

1- متابعة الأبناء خاصة في مرحلة المراهقة، أي عدم تركهم بحجة أنهم كبروا.
2ـ محاولة معرفة ما يجوب في خاطرهم من أسئلة، وخاصة الأسئلة التي تدور حول الإسلام والمسلمين.
3ـ منعهم قدر الإمكان من مشاهدة القنوات التي تبث سموم التفرقة أو تطرح الشبهات التي توقع الشاب في دوامة.
4ـ معرفة أي نوع من الأصدقاء يرافقون، فالصديق إما يضل أو يهدي.

الأمور السابقة لو طبقت تطبيقاً صحيحاً سيكون الشباب في مأمن من التطرف والإرهاب الذي بني أساسه على قواعد عدة منها: جميع الناس كافرون، والكافر يقتل.. لو استقصينا حياة المتطرفين لوجدنا أكثرهم عاشوا في ظل أسرة غاب عنها الوعي والاستقرار والانسجام، فعندما ينعدم الاستقرار، وتحل محله الخلافات،  ستكون حياة الطفل في خطر.. وعندما يكبر سيبحث عمّا يؤمن له الاستقرار، فيصبح فريسة سهلة بأيدي المتطرفين الذين يستغلون أوضاع الشباب المليئة بالمتاعب.. وأخيراً ينبغي علينا أن نعرف ما الأساليب التي يستخدمها المتطرفون كي نحمي أولادنا منهم.

أول اسلوب يستخدمونه هو أسلوب الترغيب، حيث يحببون الشاب بالدين من صلاة وصيام.. إلخ.. فهم يغسلون العقل، وبعدها يحددون له الفرق التي يجب معاداتها وتكفيرها وقتلها.. التطرف ليس فقط في الدين بل هنالك تطرف سياسي واجتماعي، والهدف الوحيد محاربة المجتمع من حيث يشعر أو لا يشعر المتطرف بذلك.

* معدة برامج، كاتبة وروائية، العراق


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.