عمار عزيز: تعزيز ثقة الشباب في كونهم شركاء في الإعلام - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

عمار عزيز: تعزيز ثقة الشباب في كونهم شركاء في الإعلام

 

عمار عزيز



عمار عزيز *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

في ليلة إغلاق عادية تحت حصار الوباء، تمر السهرة برتابة بالغة أمام شاشة تلفاز منزلية عملاقة لا يتابعها أحد سوى الأب والأم، أما مراهقو الأسرة فهم على مقربة بصحبة هواتفهم، من دون اكتراث لما تبثه الشاشة، والبث لا يعدو كونه سيلاً إعلانياً، تقاطعه مراراً موجات من برامج أو مسلسلات لها طابع مألوف ومكرر، وليست جديرة بالمتابعة. 

الأب والأم من جيل لا يعبأ بالجودة، وقد درج على أن وجود البث المتلاحق في حد ذاته كافياً للتسلية، فهل ينبغي أن يكون محتوى البث التلفزيوني مطابقا لما يجذب فئة الشباب إلى المنصات المنتشرة على الهواتف؟ على العكس تماما لا ينبغي أن يكون هناك أي تطابق بين الهاتف وشاشة التلفاز من جهة المحتوى المعروض، سيتسبب التطابق في خسارة فادحة للجميع، بداية بصانعي المحتوى والبرامج والدراما إلى فقد سوق المشاهدة الخاص بالكبار من الآباء والأمهات، لذا ينبغي رفع جماهيرية البث الإعلامي إلى الدرجة التي تستوعب اهتمامات الجميع من دون إخلال بحصة أي فئة في المشاهدة.

يميل الشباب إلى التفاعل والإفصاح عن الرأي، يمكن أن يكون دارجاً في البرامج الاجتماعية والسياسية التي لها طابع المنابر، أن يتحرك مقدم البرنامج أو مراسلوه إلى الجامعات والأندية والمقاهي بدافع الاستقصاء، واستطلاع آراء الفئات العمرية الصغيرة عن موضوع شائك وحرج، واقتناص الآراء اللامعة والمهذبة، وعرضها بنحو مؤثر. 

يميل الشباب إلى سماع أصوات أقرانهم عن الموضوعات الكبيرة، بعد أن ألفوا رأي الكبار في كل شيء حولهم، ولم يعد مجدياً أن يكرروا الإصغاء، وفي الوقت ذاته يمكن استقطاب صناع المحتوى على موقع "يوتيوب" إلى بناء مشاريع على القنوات الفضائية مختلفة ومحايدة لما هو سائد في قنواتهم، تلك الإطلالة من صناع المحتوى ستعزز ثقة الشباب العربي بصفة عامة في كونهم شركاء في الإعلام الفضائي المفضل لدى جيل الآباء.

بصفة عامة يمكن أن نوجز ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي في رفع مستوى المشاركة، يرفض الشباب دور المشاهد التقليدي الملقن، ويصبو إلى التفاعل والتأثير، وأن تكون هناك مساحة مناسبة لاهتمامه في الإعلام التقليدي.

* محرر ومترجم، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.