محمد الفاتح: إنارة العقول الشابة لتوجد لنا علماً جديداً - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 30 مايو 2021

محمد الفاتح: إنارة العقول الشابة لتوجد لنا علماً جديداً

 

محمد الفاتح



محمد الفاتح *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

كُلّ ما على الأرض له آفة، مرضٌ ما يقتات عليه وينهش بدنه، يفكِّكه ويحلِّله؛ آفةٌ تصيب جسده بالوهنِ وتدفعه بقوَّةٍ نحو الهاوية. حتى الشعوب والأمم، لديها آفات تؤدي إلى دمارها وزوالها. تختلف تلك الآفات باختلاف الزمان، المكان، البيئة والأفكار الَّتي تحملها وتدعو لها؛ وبمثل تلك آفات سقطت الأمم السابقة. أمَّا أمتنا وشعوبنا في زماننا هذا، فآفته الَّتي تنخر أسسه وتسعى جاهدةً لإسقاطه، والَّتي تستهدف الشباب على وجه الخصوص، هي آفة التطرف والإرهاب.

وكما أَنَّ هناك مكافحة للآفاتِ النباتيِّة، كذلك يوجد مكافحة لأفكار الإرهاب والتطرف، تنقسم طرق المكافحة إلى عدة محاور، تقود جميعها إلى القضاء عليه، نأخذ منها التالي:

- الجانب العقائدي: الدين هو المدخل الأساسي لتلك الجماعات المتطرفة، الطريق الأسرع لزرع الأفكار الإرهابية، عبر حرف النصوص الدينيِّة وإعادة تفسيرها لموائمة أهدافهم، وجذب الشباب للقتال والدفاع عنهم، لذا يجب على الدول تشجيع، نشر ودعم الخطاب الديني القائم على التسامح، التعايش واحترام حقوق الآخرين.

- الاِتِّجاه الإعلامي: جميع دعاة التطرف يعملون في الخفاء، خلف الأبواب المغلقة وستار عوالم التواصل الاجتماعي، لذا على مؤسسات الإعلام تسليط الكثير من الأضواءِ عليهم، هتك سترهم، وفضح ادعاءاتهم.. باختصار عليهم نشر النور لتُدفن الظلمة.

- الآداب والثقافة: علينا الركض نحو القراءة، نشر الوعي، الفنون، الأدب والثقافة، فذلك يوسِّع مدارك الشباب، ليمكنهم بسهولةٍ من كشف زيف ادعاءات الأفكار الداعية للتطرف والإرهاب. فمن يؤلف الموسيقى فلن تستسيغ أُذْنه أصوات الانفجارات، ومن يحمل الكتب والعلم فلن يرفع السلاح.

- الجانب الإنساني والاقتصادي: يستغل دعاة التطرف حاجات النَّاس ومطالبهم، العطالة والفقر بصورة عامة، لذا وجب توفير مقومات الحياة الكريمة وفرص العمل، حتى تطفو القيم الإنسانيِّة السمحة فوق محيط الفقر والجهل الذي يُغرقها.

في النهاية، الأفكار الإرهابيِّة والمتطرفة هي كالعناكب والحشرات، لا تبني بيوتها إِلَّا في ما هو مهمل، قديم، وخاوٍ.. لذا علينا أن ننير العقول الشابة، ننفضها من غبارها، نوقظها من سباتها، ثُمَّ نعيد ترميمها واستخدامها من جديد. لعلَّها توجد لنا علماً جديداً به نتقدم ونزدهر.

* مهندس وكاتب وشاعر، السودان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.