حسام سلامة: الحل بأن تكون الفتاوى ليست للجميع - patharabia

Last posts أحدث المواد

الجمعة، 28 مايو 2021

حسام سلامة: الحل بأن تكون الفتاوى ليست للجميع

 

حسام سلامة



حسام سلامة *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

الإسلام منذ نشأته وحتى الآن، يدعو دائماً إلى قيم إنسانية عظيمة مثل المحبة والتعاون والتعايش السلمي بين أفراد المجتمع، مهما اختلف دينهم أو جنسهم أو عرقهم.

لكن مع مرور الوقت، وبعد أن انشغلت الدول بالنهضة في جميع المجالات، ومع الإهمال المستمر للخطاب الديني.. نمت نبتة فاسدة، في بساتين الإسلام المثمرة ألا وهي (الإرهاب).

فمن أين نشأ الإرهاب؟ وكيف تغلغل في جميع أنحاء العالم؟

نشأ الإرهاب بسبب عدة عوامل منها:

غياب الخطاب الديني الصحيح، غياب دور علماء الدين، وهم أصحاب العقيدة والمذهب الصحيح.

ترك المجال من قبل الدول، لعدد من الرجال الدجالين، يفتون بغير علم، ومن دون رادع.

تسليم المنابر لشخصيات عرفت فيما بعد بالإرهابية، غسلت عقول ملايين الشباب لسنوات عديدة، فمن الصعب أن تغير أفكاراً كبرت في عقولهم على مدار سنوات، في أيام وشهور قليلة.

ولتصحيح هذا المسار، أتمنى أن تسير كل الدول علي نفس مسار دولة الإمارات، من خلال تطبيق فكرة (الفتاوى ليست للجميع).

يعجبني النموذج الإماراتي جداً، فمن المستحيل أن تجد شخصاً بالشارع يتحدث في أمور الدين، إلا إذا كان مجازاً من (الهيئة العامة للشؤون الإسلامية)، لأنها الجهة المتخصصة بأمور الدين، فلم يفسحوا المجال لأشخاص قرؤوا كتابين لا أكثر من كتب التراث الإسلامي، وفسروا القرآن والسنة على أهوائهم، أن يفتوا في الدين، ويعطوا دروساً دينية من دون علم أومعرفة كافية.

يوم الجمعة على سبيل المثال، الخطبة تكون مدروسة وموحدة، يراجعها نخبة من العلماء، ليضمنوا أنها تدعو إلى قيم إنسانية عظيمة، وليست سلاحاً لكل من ينبعث من داخله شعاع الإرهاب، الشعاع الذي له بداية ولكن ليس له نهاية، وقد خاب وخسر من سار في هذا الدرب المظلم.

* بكالوريوس تجارة، مصري مقيم في الإمارات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.