أحمد عبدالعليم: إشغال العقول والنفوس الشابة بما ينفعها - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 31 مايو 2021

أحمد عبدالعليم: إشغال العقول والنفوس الشابة بما ينفعها

 

أحمد عبدالعليم


أحمد عبدالعليم *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


زماننا لا يكاد يشابهه زمن في قوة الملهيات وتكاثر منافذ الانحراف الفكري، وسهولة اختراقها ومباشرتها لعقول النشء والشباب.

وهذا ما يبعث حاجة ملحة لموقف مجتمعي واعٍ يرسم الخطوات الأولى لإيقاف سيل الإفساد المتسارع، وذلك في عدة اتجاهات مهمة، منها:

- تعزيز الجانب الديني: يظل الدين أقوى المحركات الفكرية للشباب، وأهم الدعائم الروحية والعقلية له، والاهتمام ببيان صحيحه، ونبذ ما يلصق به من شبهات، خطوة كبرى لقطع الطريق على أهل الانحراف.
ً
ومن المهم أيضاً العمل على تعزيز الثقة في نفوس الشباب بعلماء الدين الربانيين البعيدين عن الغلو والتفريط، وسهولة تواصل الشباب بهم لرفع الإشكاليات وتنقية عقولهم من الأفكار المنحرفة.

- الاهتمام بالجانب التعليمي والتثقيفي: تتكون المناعة الفكرية لدى الشباب على قدر وعيهم وثقافتهم، ولذلك يجب جذب الشباب بأساليب عصرية فعّالة لمطالعة علوم نافعة تناقش القضايا الحديثة، وتؤصل في النفوس الخير والعدل.

- مراقبة المحتوى الإعلامي: الإعلام هو النافذة الكبرى للمؤثرات الفكرية والنفسية، وخطره الحقيقي يظهر في انسياق الشباب لأفكاره وتأثر عقولهم الباطنة بدعاواه الخفية سلباً وإيجاباً، ولذلك يتحتم معالجة المنظومة الإعلامية بكل مكوناتها، فيجب التركيز مثلاً على عرض المحتوى الوسطي الهادف بطريقة احترافية تجمع بين البساطة والتشويق، لتنافس ما تحدثه الروافد الإعلامية الهدامة من تغييب وتزييف.

وأيضاً من المهم إبراز الكوادر الشبابية الإعلامية المعتدلة لصنع قدوات جديرة بالمتابعة والتأثير على الأجيال الصغيرة.

- تفعيل المسؤولية المجتمعية: ينبغي أن نرسخ لدينا ثقافة التعاون المجتمعي في هذا الشأن، فالأهل في المنزل، والشيخ والمربي في المسجد، والمعلم في مدرسته، كل له دور مهم يتكامل مع أدوار الآخرين، ويدعمها لتشكل كلها سياجاً صلباً مقاوماً للانحرافات والتطرف.

وأخيراً.. ينبغي أن نحمّل الشباب مسؤولياتهم على قدر المستطاع، فبالرغم من كم التحديات الهائل، مازال الشباب يعاني الفراغ والترف الفكري الذي لا حل لسلبياته سوى إشغال هذه العقول والنفوس الشابة بما ينفعها، ويفرغ طاقاتها الكبيرة من أعمال خيرية أو بدنية تكسبهم الثقة والخبرة والقيم العالية.

* بكالوريوس هندسة اتصالات، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.