نزهة مباركي: الشباب العربي يتنفس عبر منصات الإعلام البديل - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 5 مايو 2021

نزهة مباركي: الشباب العربي يتنفس عبر منصات الإعلام البديل

 



      


نزهة مباركي *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)


منذ فترة قصيرة، استطاع الإعلام أن يكون أكثر تطوراً وتأثيراً، بفضل سلسلة متواصلة من الابتكارات التكنولوجية الاتصالية التفاعلية التي أحدثت ثورة كبرى فيه، وفي مختلف نواحي الحياة البشرية. فقد استطاعت شبكة الإنترنت أن تغير شكل الإعلام ونمط التلقي لدى الجمهور.

لاقى الإعلام ومنصاته الجديدة - وبالأخص مواقع التواصل الاجتماعي - إقبالاً كبيراً من طرف الجماهير التي وجدت فيها متنفساً وتعويضاً لها عن الإعلام التقليدي المقصِّر في تحديد اهتمامات الجمهور عامةً والفئة الشابة بشكل خاص، بعيداً عن مضامينها المُوَجَّهَة لخدمة مموليها أكثر من خدمة الشعوب وشبابها.

وحققت المنصات الإعلامية الجديدة التغيير الملموس في سلوكات واعتقادات غالبية الشباب، واستطاعت التأثير فيهم بغض النظر عن مدى هذا التأثير واتجاهه سلباً أو إيجاباً. فقد أبدى الشاب العربي اهتمامه الخالص بمحتوى الإعلام التفاعلي، متطلعاً بشكل دائم ومستمر لرصد المزيد من المحتوى الرقمي بغرض الإفادة والإمتاع

ولا يخفى علينا أن نجاح هذه المنصات في التأثير على الشباب كان بسبب اهتمامها برفع الستار عن قائمة الأولويات التي كان بوده لو أعارها الإعلام الرسمي اهتماماً أكبر، وتتصدر النطاقات التعليمية والمجالات التثقيفية من أجل اكتساب الزاد المعرفي والخروج من دائرة الاستفهام إلى فضاء المعرفة، بالإضافة إلى رغبة الشباب في تخصيص الإعلام منصات ثقافية وبرامج تلفزية وإذاعية ذات تصاميم راقية تسمح للمواهب بالتدفق وإطلاق الطاقات الأدبية والفنية والعلمية، ولتبادل المعارف وتعلم ثقافة احترام الرأي والرأي الآخر بالتعود على تلقي رسائل ومضامين إعلامية تكرس هذه الثقافة، وتشجيع إحياء الروح الثقافية والحفاظ على الهوية الوطنية وغيرها من القضايا التي لم يعطها الإعلام العربي اهتمامه.

ولعل نقطة مهمة يجب أن نشير إليها في هذا الصدد، هي أن الشباب العربي اليوم يهتم أكثر باكتساب المعارف التي يمكنه توظيفها عملياً لتحقيق الاستقلالية على الصعيد المادي، وذلك ما جعله يتوقف عن انتظار الإعلام العربي ليُبرز اهتماماته ويدعم ابتكاره وتطلعاته، واتجه بنفسه لصنع المحتوى الإعلامي الذي يعبر عنه من خلال ما يسمى بصحافة المواطن، وكذا عبر المشاركة بصناعة المحتوى الرقمي كمؤثر في منصات مثل يوتيوب، وإنستغرام وغيرها.

* طالبة جامعية تخصص علوم بيولوجية، الجزائر



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.