محمد أبو المجد: الجهل بالدين طريق إلى التطرف والإرهاب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 25 مايو 2021

محمد أبو المجد: الجهل بالدين طريق إلى التطرف والإرهاب

 


محمد أبو المجد



محمد أبو المجد *

(مسابقة آليات حماية الشباب من الإرهاب والتطرف)

إن الجهل سلاح قوي لتجنيد الشباب في التنظيمات الإرهابية، ووسيلة لنشر الفكر التكفيري والتشدد والتطرف في الوطن العربي. والجهل المقصود هنا هو الجهل بالدين، فإن جهل بعض الشباب بالدين يساعد تلك الجماعات في التأثير علي عقولهم باستخدام الكلام المعسول واستغلال عاطفتهم الدينية، وتفسير الأحاديث النبوية وبعض الآيات القرآنية تفسيراً خاطئاً، وإقناع الشباب بهذا التفسير، ودس الأفكار المتطرفة فيه.

والكثير من الشباب المنضمين للتنظيمات الإرهابية لديهم فهم قليل أو منعدم للنصوص الدينية، أو أنهم لا يقرؤون تلك النصوص من الأساس، وهذا ما يلعب عليه منظرو تلك الجماعات، حيث إنهم يستغلون الدين لتبرير العنف والأفكار المتطرفة، ومنهم من يعطي الشباب وعوداً مزيفة بالشهادة ودخولهم الجنة لحثهم على الجهاد كما يزعمون. ومثال على ذلك انضمام الشباب إلى تنظيم "داعش" والقتال تحت رايته، بزعم إنشاء ما يُسمى بالدولة الإسلامية.

لذا يجب وضع خطة محكمة لمكافحة التطرف والإرهاب، نراعي فيها نشر المعرفة الدينية السليمة، ويجب أن يكون للمؤسسات الدينية مثل الأزهر الشريف، والأوقاف ودار الإفتاء دور مهم في مواجهة أفكار التطرف والتصدي لتلك التنظيمات الإرهابية، وأن يكون التعليم الديني معتمداً على أصول الكتب الدينية، وقائماً على الوسطية في مناهجه وسلوكه.

وهذا بدوره يؤدي إلى فهم الشاب لدينه فهماً جيداً يستطيع من خلاله تفنيد الأفكار المتطرفة ويعرف طرق التعامل معها، وكذلك آليات استنباط الأحكام الشرعية من نصوص الكتاب والسنة، والبعد عن التكفير، والخوض في أعراض المسلمين، ويعزز صموده أمام محاولات جذبه للتطرف، ويمثل حائط صد لمنعه من الانجراف باتجاه الانضمام للتنظيمات الإرهابية المتطرفة.

* طالب بكلية الهندسة قسم الكهرباء، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.