فهد سعيد: مازال الإعلام الوسيلة الأقدر والصوت المسموع - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

فهد سعيد: مازال الإعلام الوسيلة الأقدر والصوت المسموع


فهد سعيد


فهد سعيد *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

لعله أكثر من توقع، وإنما دعاء ورجاء نطمع أن نلمسه بأيدينا، إذ نأمل اليوم كشباب عرب أن يسهم الإعلام العربي في انتشال العرب وفي مقدمتهم الجيل البناء والمعول عليه من بعد الله سبحانه في الخروج من القاع المظلم إلى النور الحقيقي، ليسيروا جنباً إلى جنب مع رواد الحضارة، الحضارة السوية التي تبني الإنسان قبل البناء.

ولهذا الأمر أن يكون واقعاً تشهده أعيننا خلال بضع سنين إذا ما عزمنا عليه في حركة ننزع فيها ما ألصق بمعتقداتنا وعاداتنا وتقاليدنا السوية، وننسف فيها ما نسب للعرب من تراهات وأساطير.

نضع الجيل الشاب نصب أعيننا، نعينهم على وضع أهدافهم قولاً وفعلاً، نسمع آراءهم من دون واسطة أو منصب، وننصحهم في دينهم ودنياهم، نسمع مشكلاتهم ونقدم لهم من خبراتنا ما يصلح حالهم وبالهم، نلاحقهم في شوارعهم ومدارسهم وأعمالهم.. وأينما كانوا، من دون انتقاء مسيس لجهة بعينها، ونوصل كلامهم من دون نقص أو لعب.. لعلنا بذلك نتيح للمشاهد أن يرى الصورة الحقيقية لحال الشباب اليوم، فيصل بذلك صوتهم للذي جعله الله سبحانه مسؤولاً عنهم أو لمن يمكن أن يكون معيناً لهم في أي بقاع الأرض كان.

معظم مشاكل الشباب اليوم سبق لها ومرت على البشرية وتخطتها، ويمكن لهذا الجيل الواعد أن يتجنبها أصلاً إذا ما تم توجيهه توجيهاً قويماً، مختصرين بذلك عليه سنوات من الزمن يمكن أن تضيع في حفر سقط بها من هم قبلهم، ونعول على الإعلام العربي في هذه المهمة إذ إنه لايزال الوسيلة الأقدر والصوت المسموع لدى الناس كافة.

* بكالوريوس في الكيمياء التطبيقية، سوري مقيم في ليبيا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.