علاء مصباح: الدراسة حسب الرغبة وورش تدريب وفرص عمل لحماية الشباب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 26 مايو 2021

علاء مصباح: الدراسة حسب الرغبة وورش تدريب وفرص عمل لحماية الشباب

 

علاء مصباح



علاء مصباح *

(مسابقة آليات حماية الشباب من الإعلام العربي)

يعرف التطرف بأنه معارضة صريحة وواضحة للقيم الأساسية في المجتمعات، ويعد أيضاً أكثر الأسلحة الفتاكة التي تُدمر المُجتمعات بكافة أشكاله وأنواعه. وأكثر أنواع التطرف خطورة على الشباب العربي والتي ستؤثر حتماً على المجتمع العربي هو التطرف الفكري، والذي يغرس مفاهيم ومُعتقدات خاطئة لدى الفرد مُخالفة للقيم الأخلاقية، وغالباً ما يتطرق الشباب العربي للأفكار المتطرفة بسبب أوقات الفراغ الموجودة بوفرة لديهم، بسبب عدم حسن إدارة بعض الحكومات العربية لتلك الثروة البشرية الضخمة، ولكن من وجهة نظري من الممكن أن تبدأ الدول العربية بالسيطرة على فكر الشباب وإبعادهم عن كل تلك الأفكار من خلال بعض الأمور منها:

أولاً: أن تكون الدراسة الجامعية حسب رغبة الطالب، وليس حسب مجموعه في الثانوية العامة. أيضاً تكون أغلب المحاضرات محاضرات عملية بحيث ينشغل الطالب بدراسته حتى بعد انقضاء اليوم الدراسي، فيكون عقل الطالب مشغولاً دائماً بدراسته والتفكير في ما رآه وتعلمه، وما قد صنعته يداه داخل المعامل أثناء يومه الدراسي.

ثانياً: عمل ورش تدريب بعد انتهاء الدراسة الجامعية لمدة أشهر قليلة لتعطيه الثقة في نفسه بما تعلمه أثناء دراسته الجامعية.

ثالثاً: توفير فرص العمل بزيادة المصانع والشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة أمام الشباب، وأيضاً مساعدة الشباب في إقامة المشروعات الصغيرة وتمويلها، ولا ننسى أيضاً إعطاء المتميزين منهم والمتفوقين فرصة في الإدارة والمناصب العليا لتكون حافزاً لكثير من الشباب وإعطائهم الأمل في الحياة، فإذا رأى الشباب هذا في مجتمعنا العربي فلن يفكر أبداً إلا في مستقبله الذي ينتظره، ومن ثم سيطرد كل وساوس التطرف والأفكار السلبية من عقله ولن تكون هناك أي مساحة فارغة في تفكيره ولا حتى في وقته يستطيع أن يدخل من خلالها أي فكر متطرف.

* بكالوريوس تجارة، مهتم بالكتابة، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.