سمية ياسين: نحو شباب واعٍ ينبذ الإرهاب - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 29 مايو 2021

سمية ياسين: نحو شباب واعٍ ينبذ الإرهاب

 

سمية ياسين


سمية ياسين *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

كثيراً ما نسمع عن التطرف والإرهاب، فماذا تعني هاتان الظاهرتان؟

بدايةً التطرف هو الوصول للطرف البعيد عن الوسط والاعتدال، والذي يمثل أحد أشكال التفكير غير المُنضبط المُرتبط بمعتقدات خاطئة مُخالفة للمبادئ والقيم والأخلاق والدين.. تقود أصحابها لازدراء الآخرين والتمرد على من يخالفهم، لاعتقادهم بأنهم وحدهم على حق.

بينما الإرهاب هو أحد أنواع العنف السياسي الذي يستهدف المدنيين والعُزَّل، وينكر حقوق الانسان ويُهمشها.

قد يُفضي أحدهما إلى الآخر ولكن هذا ليس شرطاً، فهما ليسا وجهين لعملةٍ واحدةٍ، فهناك متطرف ينبذ الأعمال الإرهابية، وهناك إرهابي ليس متطرفاً، وإنما بعض الظروف المحيطة به جعلت منه إرهابياً.

ويعد الشباب وحديثي السن هما الأكثر استهدافاً من قِبل المتطرفين، لكونهما الفئات الأكثر خصوبةً وعطاءً، والرقم الصعب في التغيير والثورات، لذا يجب استنهاض عزائمهم وتسليط الضوء على ظاهرتي اللامبالاة وعدم الاكتراث بما يجري حولهم من مجريات لاعتقادهم بأنهم مُهمشين وعاجزين عن التغيير، وتثقيفهم بحجمهم الحقيقي بأنَّ أمثالهم قادوا جيوشاً ومعارك، وحثِّهم للتحلي بالأخلاق القويمة؛ أخلاق الرسول والصحابة، واتباعهم دين الله الحنيف؛ دين الوسطية والاعتدال الذي جاء أساساً ليقدم للبشرية الأمن والسلام.

كما يجب تثقيفهم بشؤون أخلاقيات استخدام الإنترنت وأمور الخصوصية، لكونه الميسر في بث الأفكار المسمومة، وإرشادهم للبعد عن الجماعات المشبوهة، ومتابعة حقوقهم المُغيبة في كافة المجالات من حقهم بالترشح والانتخاب، ومجابهة ألد أعدائهم ألا وهو وقت الفراغ غير المُستنزف؛ بإشغالهم وتوفير فرص عمل لهم، ودعمهم لعمل مبادرات وورش عمل للتعرف على ثقافات متنوعة وتحفيز عقولهم لاستقبال نتاجات فكرية جديدة، وتعزيزهم لتقديم خدمات مجتمعية كالتطوع ورسم جداريات مُعَبِرة والخ، وترسيخ انتماءاتِهم للوطن وحبه ودعم منتجاته والدفاع عن مقدساته وكل شبر من ثراه.

فعلى الشعوب تبني نهج شامل، والوقوف وقفة جادة عند دوافع العنف والإرهاب وضمان إعلام احترافي يُراعي حساسية هذه النزاعات وعواقبها الوخيمة، وشحذ هِمم الشباب بشتى الوسائل فهم نياشين عز الأوطان، وصلاح الأمم لا يبدأ إلا بشبابها الواعي الشجاع،

* ماجستير رياضيات، مهتمة بالكتابة، فلسطين


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.