إسراء رضوان: الجهود المكثفة هي الحل الوحيد لمحاربة صناعة الموت - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 25 مايو 2021

إسراء رضوان: الجهود المكثفة هي الحل الوحيد لمحاربة صناعة الموت

 

إسراء رضوان


إسراء رضوان *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

"كل جماعة إنسانية مهما كان شعورها بالاضطهاد أو الخطر ضئيلاً ستميل إلى إنتاج قتلة" أمين معلوف.

يعرف التطرف على أنه خروج على التيار المقبول، وتعرفه الأمم المتحدة على أنه إنكار للديموقراطية وحقوق الإنسان. ويبدأ بالتطرف الفكري من ثم السلوكي، ويتطور حتى يصل إلى الأعمال الإرهابية. ومشكلة مصطلح التطرف أنه مصطلح واسع،  فما قد يكون سلوكاً إرهابياً بالنسبة لي قد يعده غيري سلوكاً عادياً. وهنا تكمن المعضلة، فأحكامنا مبنية على المرجعية الدينية والفكرية. 

وقد أقامت الأمم المتحدة برنامجاً يدعى "رحلة إلى التطرف في أفريقيا"، وهي دراسة أجريت على قرابة 495 فرداً انضموا إلى الجماعات الإرهابية. ونكتشف أن الظروف الاجتماعية من أهم الأسباب فقرابة 16% انضموا للتنظيمات المتطرفة هرباً من البطالة والفقر. كما أن الظروف المتدنية كالحرمان من التعليم والانتهاكات الجسدية تدفع الفرد لفقدان الثقة بدولته، فقرابة 57% أفادوا بأن التهميش السياسي كان سبباً لانضمامهم للجماعات. 

وتمتد العوامل حتى تشمل العوامل السيكولوجية، مثل الوحدة والعزلة.  كما أن الكثير من الشباب يرى حاجته لتعريف الانتماء من خلال الانضمام لمجموعات معينة تمثله. 

وللخطابات المتطرفة دور مهم في استقطاب الشباب، وخصوصاً أطفال الشوارع أو الأطفال الذين كبروا في منطقة حرب. ويعد ضمان العدالة الاقتصادية من أهم أسباب حماية الشباب. فالقضاء على الفقر والبطالة والجهل، وتوفير فرص عمل خطوة كبيرة لإنشاء جيل وطني. ولعل محاربة التطرف تبدأ من نطاق الأسرة المثقفة وتعليم الأبناء الأفكار المعتدلة. ومشاركة الشباب في الحياة السياسية أمر مهم حتى لا يشعر الشاب بالتهميش السياسي في وطنه، وللمجتمع المدني دور كبير ومهم، فدور رجال الدين التصدي للخطابات الإرهابية، ودور المعلم زرع الانتماء الوطني في قلوب طلابه، ودور الدولة محاربة الإرهاب ومعالجة الظروف المهيئة له.. وللفنون والإعلام دور مثلما قام بعض الفنانين بعمل مؤتمر يدعى "ارسم للسلام" في محاولة لمحاربة الإرهاب بالفن. وهنا يتساوى دور رجل الدين والفنان، ودور الأسرة والدولة. فالجهود المكثفة هي الحل الوحيد لمحاربة صناعة الموت.

* مهتمة بالكتابة، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.