عبدالناصر مسعود: كيفية التعامل مع مضاعفات الفكر المتطرف - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 30 مايو 2021

عبدالناصر مسعود: كيفية التعامل مع مضاعفات الفكر المتطرف

 

عبدالناصر مسعود



عبدالناصر مسعود *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


الشباب هُم ذخيرة وأمل كل أمة، لذلك فالاهتمام بهم وحمايتهم من كل الشرور هدف كُل صانعي السياسات في الأمم الراغبة في النهوض. من أهم المخاطر التي تواجه شباب هذا العصر هو التطرف، فما هو التطرف وكيف نحمي شبابنا منه؟

التطرف هو الغلو في أي شيء فعندما نقول أن رجلًا يصوم الدهر ولا يُفطر أو أن آخر يقوم الليل ولا ينام إلى أخر هذه الأعمال الطيبة في الأصل إلا أنها تُعد نوعًا من التطرف المنهي عنه، وكذلك عندما يتخلى رجل عن دينه ويُعلن محاربته لهذا الدين فهذا أيضًا تطرف.

التطرف في كل الأحوال مرفوض فالله تبارك وتعالى يصف الأمة الإسلامية بأنها أمة وسطا ﴿وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا﴾ [البقرة:143]؛ فنحن أمة وسط..... وسط في تشريعاتها وفي أحكامها وحتى في حروبها وفي سلمها. ورسول الله ينهى في أحاديث كثيرة عن التنطع وهو التشدد في كُل الأمور.. والخلاصة أن التشدد لم يعرفه الإسلام طوال تاريخه المضيء.

إذن، كيف نتصدى للتطرف: لكي نقتلع التطرف من جذوره يجب:

- على مستوى الدولة والحكومة يجب نشر العلم الديني الصحيح والسماح بالرأي والرأي الآخر.

- كما يجب على الدولة أن تنشر التعليم الديني في كل المؤسسات فيتخرج الشباب وهم يعلمون الخطأ من الصواب في أمور دينهم، ولديهم ما يتحصنون به من العلم.

- على مستوى الأسرة يجب مُصادقة الأولاد والتحدث معهم بحرية كاملة، وتوجيه الشباب إلى ما ينفعهم، وإلى منابع العلم الصافي والعُلماء الثقات.

التعامل مع مضاعفات الفكر المتطرف: علاج أثار الفكر المتطرف يكون من خلال:

- النقاش المفتوح مع كل فكر معوج أو متشدد، وتوضيح الحق والضلال.

- التعامل مع الشباب المتدين بالعدل.

- ضبط الأعمال على المستوى الإعلامي بحيث لا تسيء للدين.

* مترجم، ماجستير في الدراسات العربية والإسلامية، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.