معاوية الذهبي: كيف تصبح الإصابة بداء التطرف من المستحيلات - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 27 مايو 2021

معاوية الذهبي: كيف تصبح الإصابة بداء التطرف من المستحيلات


معاوية الذهبي


معاوية الذهبي *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

التطرف أزمة حقيقية تُعاني منها أغلب الدول، إنه داء خطير يتسلل إلى المجتمع فيؤثر عليه سلباً، وقد يؤدي إلى انهياره أحياناً، تماماً مثل سرطان خبيث يسكن البدن، فيضعفه ويُهلكه، ويجد في القمع والفقر والجهل بيئة خصبة للنمو والانتشار.. ولكي نحمي شبابنا من ذلك الداء، فهناك دواءٌ مُتعدد الجُرعات يُمكن أن يتحصن به المجتمع ضد هذا الداء.

إنَّ التهميش في بعض الدول الذي يحدث أحياناً بحق بعض الفئات والأقليات، وما يترتب عليه من مشاعر الاضطهاد والتمييز، التي تنشأ في نفوس تلك الفئات، تجعل منهم فريسة سهلة للتطرف والإرهاب، لذلك لا بُد من قوانين تضمن المساواة بين أفراد المجتمع الواحد في كافة الحقوق والحريات.

قد تكون الظروف الاقتصادية الصعبة سبباً في التطرف أيضاً، فحين تسوء الأوضاع ويستشري الفقر، تدفع الحاجة المُلحة صاحبها لفعل أي شيء من أجل إشباعها، لذلك ينبغي أن تتوزع الثروة بشكل عادل يَسُد الفجوة بين طبقات المجتمع، مما يؤدي إلى نموه واستقراره.

ويجب ألا ننسى دور الإعلام وما له من تأثير على عقول الشباب، عليه أن يغرس فيهم ما يُنمي بداخلهم ثقافة تقبُل الآخر، ويوعيهم ضد مخاطر التطرف والعُنف، ويُقدِّم لهم محتوى تثقيفياً يُعزز بداخلهم الانتماء للوطن وللإنسانية.

أما الفن والمؤسسات الدينية التي تُخاطب وجدان الشباب وضمائرهم، فلا بُد من فنٍ هادف يَحث على قيم التسامح والسلام، وخطاب ديني وسطي لا يجعل يده مغلولة إلى عنقه ولا يبسطها كل البسط، بحيث يُركز على الجوهر لا المظهر، بالإضافة إلى رموز دينية تجمع ولا تُفرق بين طوائف المجتمع.

والأهم من ذلك كله هو تعليم جيد يرتقي بعقل صاحبه، فيغرس فيه التفكير النقدي، بحيث يُخرج شباباً ناضجاً ناقداً يستطيع تمييز الفكرة الخبيثة من الطيبة، فالشاب حين ينشأ في مجتمعٍ مُستقر يَمنحه حقوقه كافة، ويُقدِّم له محتوى إعلامياً يرتقي بعقله، وآخر فنياً يسمو بوجدانه، ودور عبادة تُغذي ضميره بقيم نافعة، وتعليماً يوسع مداركه وينفتح به على الآخرين، يكون بذلك قد حصَّنه باللقاح الفعَّال، فتُصبح إصابته بداء التطرف من المستحيلات.

* بكالوريوس تربية تخصص لغة إنكليزية، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.