حمادة حسن: الإعلام العربي ومواكبة العصر الحديث - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

حمادة حسن: الإعلام العربي ومواكبة العصر الحديث

حمادة حسن

حمادة حسن *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

يعد الإعلام وسيلة ارتبطت دائماً بالإنسان منذ نشأته إلى الآن، فمنذ بداية الخليقة كان الاتصال بين الناس ونشر الأخبار والاستماع هو ما جمع الأمم والإمبراطوريات المختلفة، فالإعلام هو وسيلة الاتصال بين الجماهير مهما كانت مرئية أو صوتية، مسموعة أو مقروءة، وقد ساعد الإعلام فى دحر مؤامرات عدة، وكشف حقائق كثيرة للعامة، وكان له الدور الأول في تغيير مسار التاريخ.

الإعلام العربي أحد القوى في الكرة الأرضية إذ يتابعه مئات الملايين من العرب يومياً أياً كانت الوسيلة الإعلامية، من القنوات الفضائية إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي لا تهدأ، وهذا يدل على أن الإعلام العربي إعلام مؤثر، ومن الضروري أن يكون الحوار هو الأساس، وتقصي الحقائق والاستناد على مصدر موثوق، حتى لا تنتشر الفتنة، وهو السلاح الآخر لإساءة استخدام الإعلام، والذي ينتهي بالتحريض على الفتنة، فالخروج عن المهنية وعدم الالتزام بالضوابط التي تحترم الجمهور والأديان يعدان نقضاً للميثاق الإعلامي.

الإعلام العربى يفتقد إلى الأفكار التي تعد خارج الصندوق، ودائماً ما تأتي من الشباب الذين يكونون مواكبين للعصر الجديد، ونرى هذا بوضوح في اهتمام الإعلام بوسائل الاتصال الجديدة.. منهم من يراها جيدة، وتعبر عن رأي قطاع من الجمهور، يناقش الحدث ويتناقله.. وبعض آخر يراها أداة مخربة تستخدم دائماً في الإساءة وإثارة الفتن بين الناس، لكن تعد هذه المواقع هي الوسيلة الأولى في الاتصال بين الجماهير اليوم.. وقد أخذت معها قطاعاً كبيراً من البشر على مختلف أعمارهم، لذلك لا بد من التعامل معها على أنها وسيلة اتصال بين قاعدة كبيرة من الجماهير، نرى منها من هو السيئ، ومن هو الجيد.. ومن هنا يأتي دور الإعلام، وهو التأكيد على الأخبار الصحيحة، وتكذيب الأخبار المفبركة التي تأخذ عقول كثير من العرب، والمضي قدماً إلى السلام في الحوار حتى يجتمع العرب على الحب وليس الخصومة.

* بكالوريوس آداب، قسم اجتماع، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.