رشيد زفزاف: الأمل الموعود من الإعلام الموجود - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 5 مايو 2021

رشيد زفزاف: الأمل الموعود من الإعلام الموجود

 

رشيد زفزاف


رشيد زفزاف *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

لقد وصل الإعلام العربي إلى درجة كبيرة من التأثير في الحياة السياسية والاقتصادية والفنية والثقافية، وأصبح الموجه لفئات كثيرة من الناس، وعلى رأسهم الشباب. وهو في كل هذا يتغذى من الأحداث المتشابكة والآراء المتباينة، ويسعى لتعزيز مكانته وترسيخ أهدافه. ولكن السؤال الملح هنا ونحن نعلم أن المجتمع العربي مجتمع الشباب بالدرجة الأولى. ما الذي يريده هذا الأخير من إعلامه في هذا العصر المعقد والسريع والمستجد؟

لقد عظم شأن الإعلام العالمي عامة، وشأن الإعلام العربي على وجه الخصوص، وهذا نظراً للدور الخطير الذي يلعبه كموجه أساسي للأمة، إذ به يتطلع للتطور والسمو وتأسيس التعاون وبث المحبة بين الأشقاء العـرب. ألم يزرع الإعلام العربي سابقاً المحبة بين الدول، وتشجيع الجامعة العربية على القيام بعملها على أكمل وجه؟ ألم يحاول تعزيز الثقة بين الحاكم والمحكوم ومحاربة التطرف والتحذير من الطائفية والتنبيه من التبعية المطلقة للغرب؟ إنه يغربل المفاهيم، ويكتب رسالة هادفة ويقدم حضارة.

إن الإعلام الحق يبعث في النفوس الطاقة الإيجابية، ويعزز الثقة بالنفس، ويذكر الشباب دائماً بأنه صاحب رسالة حضارية راقية؟ وهو كذلك يتجاوز الخلافات التي تؤدي إلى الشقاق والانسحاق تحت أقدام الأنانية والمصلحة الشخصية الضيقة، ويعزز الحوار بين علماء الأمة، وبين دولها ونخبتها المثقفة بغية إعادة تشكيـل المفاهيم وبناء أسس جديدة من التوافق. مع معالجة القضايا المهمة الشائكة بكل ذكاء كي لاتؤدي إلى تعميق الخلافات بين العـرب، والإشادة في نفس الوقت بالإنجازات التي حققتها بعض الدول ولا تزال لتشريف الأمة العربيـة.

لقد حقق الإعلام العربي حقيقة إنجازات كبيرة، فهل يستطيع رجاله أن يحافظوا عليها في خضم الأحـداث المتلاطمة التي تعصف بالمنطقة العربية؟ وهل يقدر رجال الإعلام المحافظـة على الرسالة الحضارية وعلى النجاح المحقق؟ ومن ثم مساعدة الشباب العربي الطمـوح والمتألق على إحياء حضارته السابقة، كي يقدمها للغرب خاصة، وللعالم عامة، على طبق التعاون وبث الأمل المشرق في الحصول على الحياة المطلوبة؟ هل يتحد هذا الإعلام ورجاله الشرفاء مع شبابه ليقدموا للعالم رسالة الإنسانية المتمثلة في الحب والخير والسلام؟

* مدرس تعليم ثانوي، مهتم بالكتابة والشعر، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.