سليم شتيوي: ربما تنبت فينا بذرة الثقة بالإعلام من جديد - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

سليم شتيوي: ربما تنبت فينا بذرة الثقة بالإعلام من جديد


سليم شتيوي



سليم شتيوي *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)


إنّ ما يا ينير عتمة اللّيل النُّجوم والقمر وكل ما هو نور، وما ينير دروب وعوالم شّبابنا، رؤيتهم والاهتمامِ بهم في مسرح الإحباط الّذي يصيبهم من الإعلام التّقليدي الّذي لم يؤدِّ دوره أبداً بجذب وإقناع الشّباب العربيّ إلى جانبه، ومواكبة منظوره، كما لم يستطع سقي ظمئه، إلّا أنْ يهديه رشفة من خلال ضوضاء لا جدوى منها سواء كانت في إطار السّياسة، الصّحّة أو الرياضة أو الثقافة ...، وبرامج اختارت لنفسها منهجاً ربحياً غير نفعيٍّ وربما تافه إلى حدٍّ بعيدٍ، أصحابها من دون كفاءات تُرجى.. فالإعلامُ العربيُّ يعتمدُ على سياسةٍ متّبعةٍ لم نغفل عنها، حتّى غابت وانعدمت المصداقيّة من المنابر الإعلاميّة.

نحن الشّباب نريد فصل ونزع ارتباط مقوّمات الإعلام من السّياسة، والمنظور الذي تفرضه الأنظمة الدوليّة والحكوميّة، وتلك البيروقراطيّة التي لا أساس لها من الصّحّة، والأمان، والثقة الّتي من أجلها يستعيد الإعلام العربيّ شبابه إلى صالحه ولجَنبِه ...

نريد قناة تُغير الخطاب، وتضرب عرض حائط الكثير من المسائل الممجوجة المجترة، والّتي لا يمل الحديث عنها، والقضايا التي تكاد تتصدّر الإعْلام.

نريد التغيير البنّاء الّذي يصف الداء ليستأصله، ويبحث عن الحلول الفعليّة للمشاكل والهموم التي نغرق فيها الآن، فوسائل التواصل الاجتماعيّ، أكبر متحدّث عن هذه المشاكل، والتي تعد مرآة تعكس ما نعانيه، وحبّذا لو يتناول الإعلام نماذج منها عن مشاكل لبعض الشّباب، ويعمل عن تحليلها ومناقشتها والعمل على إيجاد حلول لها.

وفي الأخير، لا يسعنا إلّا أن نتمنى من الإعلام أن يستضيف شباباً من فئات مختلفة، ووجوهاً جديدة وخريجين جامعيين، وأصحاب كفاءات، ليطرحوا مشاكلهم أمام العالم، لمعالجتها، فربما قد تنبت فينا بذرة الثقة بالإعلام من جديد.

* طالب ماجستير لغة عربية، مهتم بالكتابة، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.