إيهاب عبدالرحمن: تشويه لصورة دين الرحمة والتسامح والحب والإخاء - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 25 مايو 2021

إيهاب عبدالرحمن: تشويه لصورة دين الرحمة والتسامح والحب والإخاء

 

إيهاب عبدالرحمن


إيهاب عبدالرحمن *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


أمرنا الله سبحانه وتعالى في آياته البيّنات، وأكد رسولنا الكريم على حرمة الدم وعقوبة قاتل النفس بغير نفس.

كما اجتمعت كل الأديان السماوية على حرمة الدم والنهي عن قتل النفس إلا بالنفس، لكن شياطين الإنس مازالت تتغلغل في نفوس الشباب، وتختار منهم من تجد في نفسه استعداداً وتعطشاً للدم.

وإذا نظرنا نظرة واقعية إلى نوعية الشباب التي ترمي بنفسها في براثن الإرهاب نجد النوعيات على النحو التالي:

- شباب ورجال خارجون عن القانون كأصحاب السوابق ومرتكبو الجرائم في بلادهم كالقتل أو السرقة أو تجارة المخدرات والبلطجة .. إلخ

- شباب متعلم ومثقف علمياً ولكن مع الأسف جاهل بأمور دينه.

والجميع ينجرف خلف هؤلاء المدنسين المزيفين والمختبئين خلف لحاهم الطويلة وجلاليب تحمل تحت طياتها شياطين الإنس.

للأسف هم من حفظة القرآن الكريم، لكنهم يعرفون كيف يتلاعبون بالألفاظ، وكيف يحرفون المعاني والآيات ويسخرونها ليصلوا إلى تلك العقول الفارغة والأنفس الضعيفة ليأسروها بحلو حديثهم وعذب كلماتهم، فيأخذون العقول إلى عالم مغلق، هو في واقعه عالم نجس، بين أروقته يستبيحون المحرمات والعياذ بالله.. يتاجرون بالمخدرات ليجنوا أموالاً تمكنهم من شراء أنواع السلاح التي يستبيحون بها دماء وأرواح الأبرياء.

أي عالم هذا الذي يتخفى خلف كلمة الإسلام.. إنهم يشوهون عبارة "الله أكبر".. وإنهم يدنسون ديننا ويجعلون أصحاب الديانات الأخرى ينظرون إلى ديننا على أنه دين الإرهاب والقتل وسفك الدماء.

ويا حسرتاه على شبابنا الذي ينضم إليهم، ويساعدهم من دون أن يدري ما يفعله من تشويه لصورة دين الرحمة والتسامح والحب والإخاء.

أمرنا الله عز وجل في كل دياناته "اليهودية، المسيحية، الاسلام" بالحب والسلام والمحبة والرحمة.

أيها الشاب المخدوع، المضلل باسم الدين، إنما الدين لله وحده، والحساب بيد الخالق، والآخرة مقبلة لا محالة.. وجعل الله سبحانه وتعالى محمداً، صلى الله عليه وسلم، خاتماً للأنبياء، وليس أنت ولا من يوجهك..

أفيقوا فيوم الحساب آتٍ ولا ريب فيه.

* محاسب، كاتب وشاعر، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.