إيمان الخالد: نأمل بإعلام يشبه أحلامنا - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 6 مايو 2021

إيمان الخالد: نأمل بإعلام يشبه أحلامنا

 


إيمان الخالد *

(مسابقة ما يريده جيل الشباب من الإعلام العربي)

الإعلام هو المنبر الحر المستقل، صوت وجعنا وآلامنا وأحلامنا، منبر الحق والعدالة.. من هنا بدأت قصص النجاح الملهمة للكثير.

إن الإعلام يلعب دوراً مهماً في تطوير الوطن وازدهاره، وكل ما يريده الشباب العربي من الإعلام سماع وإسماع أصواتهم، صوت شباب سئموا من مستقبل مدمر، سئموا أن تقتل الأحلام، باتت تخطفهم الهجرة واحداً تلو الآخر.. 

الشباب العربي في معظم دولنا العربية يعاني من الإهمال الشديد.. لا أحد يسمع صوت وجعه الذي ملأ أركان الحياة. منذ الصغر كنت أعتقد أن الحزن يأتي عندما تنكسر لعبتي.. وللأسف عندما كبرت أدركت الحقيقة الموجعة، فالحزن أن أرى حسرة الشباب العربي ووجعهم وعجزهم.. الحزن أن نخسر أحلام شبابنا وأملهم بغد أفضل ومستقبل أجمل..

ماذا يريد الشباب؟ حلمه أن يتعلم، حلمه بوظيفة ضمن الكفاءة وليس بالواسطة والمحسوبيات، حلمه أن يتزوج ويؤمن مستقبله، حلمه الطبابة، حلمه أن يعيش بكرامة، نعم هكذا أضحت أحلامهم بسيطة، يطالبون بأدنى حقوقهم، وللأسف يرون الحرمان بأنواعه.. يرون اليأس والخيبة.

نطلب من الإعلام تسليط الضوء على قضايا الشباب ومشاكلهم، نتمنى من الإعلام إعطاءهم مساحة للتعبير عن آرائهم وأحلامهم ومعتقداتهم من خلال وضع برامج اجتماعية ثقافية سياسية، والحث على المشاركة، فهم شمعة الوطن.. هم المستقبل الواعد والشمس المشرقة للبلاد.. هم ثروة من واجب الدولة المحافظة عليها، ووضعهم من أهم أولوياتها.. نريد من الإعلام وقفة تضامن حقيقية، فالشباب بأمس الحاجة للدعم والمساعدة.

نأمل بإعلام يشبه أحلامنا، يدافع عن الحق، إعلام يلقي الضوء على القضايا الاجتماعية، برامج ثقافية تفيد المجتمع وتمضي به إلى أسمى المراتب، لنتوج الوطن على عرش التقدم والازدهار. نريد إعلاماً ينسج خيوط الأمل بوطننا، لقد سئمنا النسخ المكرر والتنافس الإعلامي.. نريد إعلاماً يترك بصمة عطاء ووفاء، كي يصبحوا شيئاً من حاضرنا، وسطراً في تاريخ التغيير والنصر لوطننا.

* طالبة جامعية تخصص علوم سياسية، لبنان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.