ربيع مرشد: علموا أطفالكم محبة الآخر - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 26 مايو 2021

ربيع مرشد: علموا أطفالكم محبة الآخر

 

ربيع مرشد



ربيع مرشد *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

"كيف نستطيع اختيار دروبنا الآمنة؟". سؤال يحتمل العمق الكبير والرؤيا العظيمة، حتى نتوجه إلى الطريق الأجدر والأكثر جدوى.

لم تكن الأديان دوماً هي المسار الأسلم لارتقاء أهداف مجتمع صحّي ومعافى، وإنما "الأخلاق". نعم أيها السادة، الأخلاق الرفيعة - وبمعزل عن الانتماء الديني والعقائدي - هي المنارة التي تهدي الشعوب، لبلوغ شاطئ الأمان نحو الضمان الاجتماعي والصحي وغيرها. وبالتالي فإن الخلاص من أي إرهاب يندرج تحت سمة "القتل باسم الإله"، لن تناله الشعوب إلا بأخذ الأخلاق السامية شعاراً لها.

إن الأديان بشكل عام تتقاطع في أساسيات الحياة، قد يقول لك الدين: لا تقتل، لا تزنِ، لا تسرق... إلخ؛ لكنه لن يعلمك الآيديولوجية لفعل هذا. إن هذه الأمور تقولها وتعلمها الأخلاق المتقاطعة مع التربية، والتربية بالإيحاء حصراً.

وعلى سبيل المثال أنت تقول لابنك: "السرقة حرام ألف مرّة"، وسوف تستشهد بمئة آية من أي كتاب مقدّس، ولكنك سوف تسرق أمام عينيه، هنا ستسقط كل تعاليمك إلى الهاوية. فعل شريف واحد على أرض الواقع، لهو درس أهم من كل تلك التلقينات التي تثرثر بها أمام أبنائك.

"لماذا الشباب المسلم، مؤهل أكثر من غيره للانخراط باستقاء الارهاب، وتجرّعه؟". إنه النص يا سادة، النص الديني الذي يجيّره المُنظّر المتطرف الملقِّن على هواه بما يخدم أهدافه السياسية، وتهيئة المُلقَّن ومسح دماغه، ومنعه من معادلات الحياة التي تستوجب شيئاً من التفكير؛ فيفهم ما هو الخطر الحقيقي للتكفير.

"الفن": يعدّ الفن من أهم الدروب للارتقاء نحو الإنسانية الجامعة البعيدة عن التعصّب. وخاصة لأطفالنا؛ خذوهم إلى المسرح، أسمعوهم الموسيقى، اجعلوهم يقرؤون الأدب بأنواعه.

"المحبّة": علموا أطفالكم محبة الآخر، وبمعزل عن دينه وطائفته، أو لونه، أو جنسه. علموهم محبة الإنسان لأجل الإنسان، علموهم أن الأخوّة لا تكمن في التماثيل أو الأيقونات أو الصحف، وإنما بتطابق القلوب الهادفة للخير.

"الحياة": في ثنايا تلك الحياة وتفاصيلها يكمن الجمال بكل طقوسه، في الطبيعة، في المدنية، في الإنسان بأصغريه: قلبه ولسانه.

"إن أي تعصّب مرفوض.. حتى ولو كان في الحب!".

* بكالوريوس تاريخ، كاتب، سوريا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.