نوال الراضي: تفكيك الخطاب المتطرف عبر الإعلام السمعي البصري - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 1 يونيو 2021

نوال الراضي: تفكيك الخطاب المتطرف عبر الإعلام السمعي البصري

 

نوال الراضي


نوال الراضي *

(آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


تقوم الحياة الإنسانية بالضرورة على مطلبين أساسيين أولهما الأمن وثانيهما الغذاء، ولأن الأمن أساس التنمية الاقتصادية المؤمنة لمطلب الغذاء، فإن العالم بأكمله يحتاج إلى مطلب الأمن المجتمعي لتعزيز قيم العيش المشترك بين البشر.

ومما يهدد هذا الأمن ظاهرة التطرف المنظمة التي لا تحترم وجود الإنسان، وتسبب في عدم استقراره دولياً وعالمياً، فتستهدف فئة الشبابـ وتؤثر على عقولهم بالأفكار المتطرفة للانضمام إلى الخلايا الإرهابية، ويتم استقطابهم وغسل أدمغتهم بأفكار منحرفة وتدريبهم في خلايا إرهابية للقيام بتفجيرات منظمة.

والقضاء على الإرهاب يستدعي حماية الشباب من التطرف وهذه الحماية تحتاج لآليات معينة، أهمها وضع إستراتيجية شاملة تقوم على:

- الوقاية الأمنية بإحداث مراكز علمية للأبحاث الإنسانية من أجل تمكين السلطات القضائية من الإحاطة بجذور الظاهرة، وتعزيز الوجود الأمني في المطارات ومحطات القطارات والحافلات والمراكز الحدودية، عن طريق نشر وحدات أمنية في المناطق الترابية الحساسة، واعتماد بطاقات إلكترونية للتنقل كجواز السفر وبطاقة الهوية للتصدي للمتطرفين.

إضافة إلى تعزيز الترسنة القانونية التي تجرم التطرف، ومن بينها تجريم السفر إلى البؤر التي ينشط بها الإرهاب.

- الوقاية الدينية بإنشاء مؤسسات دينية خاصة لتكوين المرشدين والمرشدات الدينيين لبث قيم الوسطية والاعتدال في نفوس الشباب وحمايتهم من نزعات الانحراف الفكري المتطرف، وتتجلى في مكافحة انتشار الأيديولوجيات المتطرفة وتوعية الشباب بنشر القيم الأصيلة للتدين الوسطي الضامنة لحرية المعتقد ولحق التنوع والاختلاف.

- الوقاية الفكرية بإقامة ملتقيات علمية وطنية ودولية لمكافحة الإرهاب وتعزيز التسامح الديني والإنساني، للإسهام في تحقيق السلام العالمي وترسيخ ثقافة العيش المشترك بين البشر واحترام كرامة الإنسان.

- الوقاية الاقتصادية من خلال المبادرات التنموية لتحسين ظروف عيش الشباب وانتشالهم من الفقر المدقع.

- الوقاية الإعلامية بتفكيك الخطاب المتطرف من خلال الإعلام السمعي البصري وكذا شبكات التواصل الاجتماعي وكذا شبكة الانترنيت.

تأسيسا على ما سبق يمكن القول: إن تطبيق هذه الإستراتيجية سيمكن من إحباط هجمات المتطرفين وتفكيك الخلايا الإرهابية وإجهاض جرائمهم التي تستهدف الأمن الداخلي والخارجي، وهو ما يتأتى بتعاون دول العالم ككل.

* دكتوراه في الأدب العربي، المغرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.